Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

قراءة تحليلية ونقدية لبرنامج جسور على قناة أواصر تيفي ” Awacer Tv ” بعنوان : ” أعضاء مجلس الجالية المغربية بالخارج وجائحة كورونا .. قراءات متقاطعة .” !! الخفايا والأسرار ؟؟

Advertisement

فرحان إدريس ..

بعدما تم الإعلان عنها في عشاء تكريمي لضيوف مجلس الجالية في رواق المجلس بالمعرض الدولي الدولي للكتاب في شهر فبراير سنة 2018 ، الذي كان حضره بالمناسبة وزير الإتصال والثقافة السابق محمد الأعرج ، خرجت للوجود قناة أواصر تيفي ” AWACER TV ” الموجهة لأفراد الجالية المغربية بالخارج ، مع بداية بتفشي جائحة كورونا بالمملكة وبدول المهجر على السواء على شكل حلقات في هذا الشهر المبارك الكريم تتناول قضايا مغاربة المهجرالفكرية منها والثقافية والدينية ..
وفعلا في الأسبوع الماضي كان هناك برنامج جسور بعنوان : أعضاء مجلس الجالية المغربية بالخارج وجائحة كورونا .. قراءات متقاطعة ..
الحلقة التي بتث بشكل مباشر على موقع التواصل الفيسبوك ودامت ما يقارب 1.25 د نشطه العضو بدول السينغال ، الأستاذ الجامعي الفارسي المعروف أنه من أكبر الخبراء في قضايا الهجرة والمهاجرين في دول الإتحاد الإفريقي ولديه مؤلفات ودراسات في هذا المجال ..
وتدخل أثناء البرنامج كل من السيد حامد بشري عن إيطاليا وسعاد الطالسي عن بريطانيا ومحمد الموساوي عن فرنسا وأحمد الحمس عن الدنمارك وكمال الرحموني عن إسبانيا ..
ويبدو , أن الحلقة جاءت للرد بطريقة ذكية عن البيان الإعلامي الذي كان وقعه ثلاثة عشر من أعضاء المجلس بزعامة السيد نجيب بنشريف ; وتم نشره في إجدى المواقع الألكترونية بالديار الإسبانية ينددون فيه بقضية العالقين من مغاربة العالم التي تحولت لمآسي كبيرة لهم ولأفراد عائلتهم ..
والذي طالب فيه هؤلاء الأعضاء الموقعين من الحكومة المغربية بإتخاذ جميع التدابير اللازمة لتسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى أسرهم ، مع العلم أنهم لا يستطيعون مغاردة الأراضي المغربية بسبب إغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية ..
والواقع , أن معظمهم دخل إلى أرض الوطن لفترة محدودة ، إما في إجازة أو لأسباب عائلية ، لكنهم غير قادرين حاليا على الإلتحاق بأسرهم وأطفالهم في الخارج ، أو إستئناف أعمالهم..
وقد تحول هذا الوضع في ظل فرض حظر التجوال و الحجر الصحي إلى مآسي عائلية بالنسبة للكثير منهم ، حيث لم يتوقع العديد من هؤلا ء العالقين بأرض الوطن مثل هذا الغياب الطويل من بلدان إقامتهم وعملهم ، خاصة مع تمديد حالة الطوار الصحية في المملكة إلى غاية 20 ماي ..
هذا التحرك المفاجئ لهؤلاء الأعضاء , دفع الإدارة العامة الحالية بخروج إعلامي ذكي عن طريق تنظيم برنامج جسور على قناة أواصر تيفي بعنوان : جائحة كورونا ..قراءات متقاطعة ، لسرد بالدرجة الأولى التدخلات التي قام بها الأمين العام للمجلس والإدارة العامة بشكل خاص لدى الجهات العليا بالمملكة , فيما يخص إيجاد حل لقضية العالقين من مغاربة المهجر في الحدود المغربية ، بحكم أن المجلس مؤسسة دستورية إستشارية ، وليست مؤسسة تنفيذية كما هو الحال للوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية أو وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج , المسؤولة الوحيدة عن أزمة العالقين بالمغرب أو أولئك الموجودين خارج حدود المملكة ..
كانت مبادرة إعلامية الأولى من نوعها , تحدث فيها المشاركين عن الإجراءات المتخذة من طرف بعض الدول الأوروبية في عز كورونا ومقارنتها بالقرارات المتخذة من طرف الحكومة المغربية ..
وفي نفس الوقت , عبروا عن الآثار الإقتصادية والمعنوية والنفسية التي تركها هذا الوباء القاتل على مغاربة المهجر ، وتساءلوا في بمرارة وإستنكار عن الأسباب الخفية لمنع السلطات العليا بالمملكة العالقين من مغاربة المهجرمن العودة لبلدان إقامتهم ؟؟ ولم يجدوا جواب شافي لهذا المنع ؟؟
بطبيعة الحال ، هؤلاء أعضاء في مؤسسة إستشارية لا يستطيعون التدخل في القرارات الحكومية ،لكنهم على الأقل تكلموا بشكل مباشر عن المخاطر الإقتصادية والمعنوية والنفسية , لهؤلاء العالقين بأرض الوطن التي سيواجهونها حين إذا إستمر إغلاق الحدود في وجوههم ، فهناك من سيفقد عمله بدول الإقامة ، وآخرين بينهم الطلبة الذين سيحرمون من إجتياز الإمتحان السنوي للباكالوريا بدول إقامتهم ، ولا نتحدث عن الإكتئاب والإضطرابات النفسية التي أصابت العديد منهم رجال ونساء وأطفال وشباب وفتيان وفتيات …
هناك ملاحظات على أعضاء المجلس في إطار حرية والرأي والتعبيريجب التطرق إليها دون سب أو قذف أو تشهير ..
فمثلا , كان المفروض على الأخت سعاد الطالسي العضو بالمجلس عن بريطانيا أن تتكلم عن الآثار السلبية التي تركها قرار ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، بأن يجلب نجلته غيثة وأصداقاءها المقربين في طائرة للخطوط الملكية المغربية دون 500 مواطن مغربي الذين بقوا هناك في الديار البريطانية ، نتيجة إغلاق الحدود الأجواء ، ولا أن تتكلم أن ممثلي القنصلية المغربية تكلفت بمصاريف وإقامة هؤلاء المواطنين الذي يبدو أنهم من الطبقة الميسورة المغرب ، لدرجة أنه يخيل للمتتبع والمشاهد أنها تمثل السلطات الدبلوماسية المغربية هناك.
ولم تتساءل لماذا الوزير بوريطة نهج سياسة الكيل بمكيالين في قضية نجلته والعالقين خارج الحدود ؟؟
وأنه يعامل بطريقة عنصرية ودنيوية الوزيرة المنتدبة نزهة الوافي المكلفة بالجالية التي لا ذنب لها !!سوى أنها من حزب العدالة والتنمية ؟؟ بحكم أن سعاد الطالسي امرأة مهاجرة أولا وأخيرا !!
جميع الأعضاء , لم تكن لديهم الجرأة السياسية والفكرية إلا القليل منهم في إنتقاد السلطات العليا بالمملكة , التي هي المسؤولة الفعلية عن أزمة العالقين داخل أرض الوطن والموجودين خارج الحدود ،
وليس رئاسة الحكومة التي ما هي آلة تنفيذية لقرارات المربع الملكي الأمني والمستشارين المكلفين بالسياسة الخارجية ، أي ما يطلق عليها إعلاميا بحكومة الظل ..
الرسالة الأساسية , التي أراد أن يوصلها هؤلاء الأعضاء للجالية أولا وللمنتقذين من نشطاء مغاربة المهجر ثانيا , هو أن المجلس تحرك منذ تفشي أزمة كورونا وظهور للعلن أزمة العالقين سواء داخل المغرب أو خارجه ، و أنه قدم إستشارات للحكومة ولوزارة الشؤون الخارجية والمغاربة المقيمين بالخارج للتخفيف من آثار أزمة كورونا على مغاربة المهجر..
الحقيقة الصادمة !! هو أن لا الحكومات المغربية المتعاقبة منذ تأسيس المجلس سنة 2007 ولا مجلسي النواب والمستشارين يرجعون للمجلس فيما يخص قضايا الهجرة والمهاجرين ,,
يعني أنه هناك تجاهل تام للمؤسستين التشريعية والتنفيذية للمجلس حسبما ينص عليه دستو 2011 ..
وهنا بصراحة !! لا أفهم بعض نشطاء مغاربة العالم الذين يوجهون النقد الحاد لأداء المجلس في زمن كورونا ؟؟ ماذا عساه أن يفعل وهو مؤسسة دستورية إستشارية إستشرافية ؟؟ مسير البرنامج “جسور ” أكد في كل تدخلاته بأن مجلس الجالية راسل جميع المؤسسات التنفيذية , وقدم إقتراحات في عدة مواضيع سواء لرئاسة الحكومة أو لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ..
الخلاصة ، المفروض أن هذه التجربة الإعلامية الجديدة أواصر تيفي ” Awacer Tv ” أن تنفتح على جميع نشطاء مغاربة المهجر بما فيهم المعارضين للإدارة العامة الحالية والمنتقدين لها ولأداء أعضاء المجلس ..
وأن لا تعتمد نهج سياسة باك صاحبي في إختيار الضيوف والمحاورين في أي برنامج مستقبلا ..
المجلس هو مكسب للجالية المغربية بالخارج ، وملك للجميع بما فيهم المعارضين والمنتقدين , وعلى جميع الأحزاب السياسية أن تبتعد عنه لأنها أتبثت فشلها الذريع في زمن كورونا ..
صحيح أنه ، لم يصل للمستوى الذي يطالب به مغاربة المهجر ، ولكن على الأقل أخرج للوجود وسيلة إعلامية نتمتى أن تكون صلة وصل حقيقية مع مختلف نشطاء مغاربة العالم بمختلف توجهاتهم الفكرية والثقافية والإديولوجية ..
ونختم بالأسئلة التالية ، ماذا قدمت مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج للجالية منذ تأسيسها سنة 1986 سواء للجيل الأول على الخصوص أو لأجيال عدة من مغاربة المهجر ؟؟
الوزارة المنتدبة منذ خروجها للعلن مع الوزيرالإتحادي السابق محمد عامر ، ماذا قدت للجالية على المستوى الإعلامي ؟؟ لماذا لم تفكر لا الإدارة العامة لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج ولا وزارة الجالية بإحداث وسيلة إعلامية على شاملة أواصر تيفي تكون عبارة عن جسرتواصل وصل بين الوزارات والمؤسسات العمومية المهتمة بقضايا الجالية ومغاربة العالم ؟؟

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشباب والرياضة
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 3 =