لماذا بعد الإعلان عن تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين المملكة ودولة  الإحتلال الإسرائيلي ،صحافة “هآريتس تقارن إحتلال الضفة الغربية وأراضي 48 بالوضع الموجود في الصحراء المغربية ” و”القناة 12″  بالكيان الصهيوني تهاجم ثراء الملك محمد السادس ؟

Advertisement

فرحان إدريس..

بمجرد نشر  بلاغ الديوان الملكي الذي أكد فيه نية المملكة المغربية بتطبيع العلاقات الدبلوماسية بين المغرب ودولة الإحتلال الإسرائيلي بعد إعتراف الرئيس الأمريكي السابق الجمهوري دونالد ترامب بمغربية الأقاليم الجنوبية ..
حاولت كبرى صحف الكيان الصهيوني وعلى رأسها  الجريدة اليومية  “هآرتيس ”  الإصطياد في الماء العكر حين قارنت في صحفاتها الأولى الورقية والإلكترونية  إحتلال مدن وقرى  الضفة الغربية وأراضي 48 العربية بإحتلال الممملكة للصحراء المغربية ..
كيف يعقل مقارنة إسترجاع المغرب لجزء من أراضيه  التاريخية من الإحتلال الإسباني بدولة قامت على الإحتلال العسكري وإستولت بالقوة  على أراضي فلسطين التاريخية وأجزاء من دول سوريا ولبنان والأردن  ؟
حيث مارست منذ تأسيسها طبقا للقرارات الأممية بتحالف مع قوى الكبرى من الدول الغربية الأوروبية منها والأمريكية التهجير والإستيطان و  المجازرالكبرى في حق المدنيين العزل  من  الشعب الفلسطيني ،  ودفعت الملايين منه ليعيش في مخيمات اللاجئين العشوائية  ببعض الدول العربية المجارة أو يصبح مشتت بمختلف دول العالم ..
لاشك أن إعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء  في الأيام الأخيرة  للرئاسة الجمهورية بالبيت الأبيض يطرح أكثر من سؤال ؟ لاسيما إذاعلمنا  أن الحاكم الجديد سيكون الديموقراطي جو بايدن الذي هل يلتزم بهذا الإعتراف أم لا ؟ وهل سيلتزم بفتح قنصلية أمريكية بمدينة الداخلة إحدى أكبر المدن الصحراوية المغربية ؟
لكن المشكل الأساسي يطرح في موقف الإحتلال الإسرائيلي الذي يبدو أنه يريد الإسراع في عملية التطبيع على جميع الأصعدة والمستويات  ، لكن الصحافة والقنوات الإعلامية العبرية تعكس مواقف متناقضة للساسة الإسرائيليين خاصة رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو  الزعيم  الأوحد لحزب الليكود الذي دعى أكثر من مرة العاهل المغربي الملك محمد السادس لزيارة دولة إسرائيل ..
دعوة  يفهم منها  أن زعيم الليكود المتورط في قضايا الفساد المالي والإداري وإستغلال السلطة والنفوذ  يريد إستغلال هذه الزيارة على المستوى السياسي الداخلي من أجل كسب أصوات ما بين 800 ألف  إلى مليون نسمة من المستوطنين اليهود من أصول مغربية ..
بنيامين نتنياهو الذي حوصر في الأيام الماضية داخل إقامته الرسمية من طرف المتظاهرين الإسرائيليين الذين يتهمونه بتأجيل محاكمته أكثر من مرة من أجل كسب الوقت للفوز في الإنتخابات البرلمانية المقبلة ..
الغريب ،  أن الصحافة والقنوات الإعلامية العبرية مؤخرا تطرقت لمسار الملك محمد السادس حين كان وليا العهد  ونشرت في تقرير رسمي كيف كانت علاقته مع أبيه  المغفور الملك الحسن الثاني ؟
وكم  يتقاضى شهريا كرئيس الدولة المغربية ؟ وما حجم ثروته وممتلكاته بالمغرب وفرنسا ..
أربعين مليون مغربي لا يرون عيبا بأن يكون الملك محمد السادس من أغنى أغنياء العالم ما دام أن الدولة العلوية تحكم المغرب منذ سنة 1666 م لحد الآن أي ما يقارب 354 سنة ..
وحسب مصادر موثوقة من تاريخ الأمم فإن السلالة العلوية هي سلالة قدمت من ينبع في الحجاز وإستقرت بواحة تافيلالت بالقرب من سجلماسة تحكم المغرب منذ 1666 م. تنتسب هذه السلالة إلى محمد النفس الزكية بن عبدالله بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب وأول من حكم منهم هو مولاي الشريف ويحكم المغرب منهم اليوم الملك محمد السادس بن الحسن، ومذهب الإمام مالك في الفقه هو السائد ، وعادة يلقب الحاكم منهم بأمير المؤمنين وهو لقب خلافة.
وفي عهده شهد المغرب إنفتاح إقتصادي على جميع الأعدة والمستويات لدرجة أن العديد ممن كانوا لا يملكون شيئا وكان معظمهم من الباعة المتجولين بين المقاهي والمطاعم وفي بضع سنين أصبحوا من أصحاب الملايير ، لهذا لا عجب أن يكون ملك البلاد  ويعتبرمن أول المستثمرين بالمملكة لاسيما في البنيات التحتية والطاقة والمعادن النفيسة وفي العقار وفي مجال الإتصالات والصناعات الغدائية ..
النتيجة أنه  يستثمر جزء من ثروته في مشاريع كبيرة في المغرب شمالا وجنوبا وشرقا وغربا ..
ولاننسى أنه خلال حكمه  الذي وصل لحد 21 سنة شيدت العديد من البنيات التحتية التي لم تكن موجودة أصلا  في عهد والده الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه ..
صحيح ،  أنه غامر بتاريخ المملكة الممتد لما يقارب 1200 سنة كان فيه الشعب المغربي حكومة وشعبا من أكبر المدافعين عن فلسطين ومدينة القدس الشريفة بإعلانه التطبيع مع كيان صهيوني محتل للأراضي العربية ، بداية من فلسطين وسوريا والأردن ولبنان ويحلم بتأسيس إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات ..
لكن لايفهم لماذا إحدى الصحف الكبرى هآريتس والقناة 12 العبرية هاجمته  بشكل غير أخلاقي ؟  محاولة إظهاره بأنه لايهتم بالمآسي التي يعاني منه شعبه في زمن كورونا بسرد ما يمكله من قصور  وساعات وسيارات ويخوت فاخرة .
ماذا تريد أن تقول صحافة ” هآريتس ” و “القناة 12 ” العبرية للشعب المغربي وللدول العربية المطبعة مع هذا الكيان المحتل للأراضي العربية  ؟ هل يمكن أن يكون الهجوم الإعلامي محاولة إبتزاز للعاهل المغربي الملك محمد السادس ؟ هل هو رد غير مباشر على عدم إجابة دعوة رئيس وزراء دولة الإحتلال الإسرائيلي بزيارة تلأبيب ووضعه شروط تعجيزية ؟
لماذا لم نشهد رد رسمي من وسائل الإعلام المغربية العمومية والخاصة المرئية منها والمسموعة والمكتوبة والإلكترونية ؟ ولا  نشر بيان إعلامي من الديوان الملكي أو من وزارة القصور والتشريفات والأوسمة الملكية  كما جرت  العادة حين يتجرأ أي صحفي أو سياسي أو حقوقي أو مؤسسة إعلامية أجنبية على الملك محمد السادس  ؟ ولماذا إلتزمت الصمت المطبق وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج إزاء هذا الهجوم الإعلامي المسموم ؟
دولة الإحتلال الإسرائيلي  تبقى  الخطر الأكبر على   الأمة العربية والإسلامية  رغم تطبيع العديد من الدول العربية  ،  والدليل الحي أن الشعب المصري الأبي لم يطبع رغم مرور حوالي 43 على إتفاقية السلام كامب ديفيد التي وقعت  بين الرئيس المصري المغتال أنور السادات ورئيس وزراء السابق للدولة العبرية منحين بيغين ..
ونختم بالأسئلة التالية ، ماذا إستفادت كل من مصر والأردن من تطبيعها منذ عقود مع دولة الإحتلال الإسرائيلي ؟ بالعكس إستمر الكيان الصهيوني في عملية الإستيطان وتهويد القدس وهضم المزيد من الأراضي العربية وتجاهل القرارات الأممية العديدة في هذا الشأن ..
وإستمرت عملية تصفيات القيادات للمقاومة الفلسطينية خاضت فيها جيش الإحتلال عدة حروب ضد قطاع غزة المحاصرة منذ سنة 2008 ..
عملية المفاوضات التي إنطلقت منذ إتفاق أوسلو المشؤوم لم تحقق أي شيء يذكر ، ولم ينتج عنه إلا التنسيق الأمني والإستخباراتي بين السلطة الفلسطينية ودولة الإحتلال العنصرية ..
بالتالي ، إذاكان الكيان الصهيوني حريص على إنجاح عملية التطبيع بين الرباط وتلأبيب ، لماذا لم يعترف لحد الآن بمغربية الصحراء ؟

يتبع..

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي
…………………………..رئاسة الحكومة
…………………………..الأمانة العامة للحكومة
…………………………..رئاسة البرلمان المغربي
…………………………..رئاسة مجلس المستشارين
…………………………..رؤساء الفرق البرلمانية
…………………………..وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج..
…………………………..وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
…………………………..الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج
……………………………رئاسة النيابة العامة بالرباط ..
……………………………المجلس الأعلى للقضاء
…………………………..مجلس الجالية
………………………….مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
………………………….الأمانات العامة للأحزاب السياسية المغربية
………………………….السفارات المغربية بالخارج ..
………………………….السفارات الأمريكية الموجودة في كل من ، الرباط ، وإيطاليا ، وألمانيا ،
…………………. وإسبانيا ، وفرنسا وبلجيكا وهولاندا …
…………………….. إلى المنظمة الحقوقية الدولية ..Amnesty International
………………………………….مراسلون بلاحدود ..”RSF ”
………………………………….(هيومن رايتس ووتش) Human Rights Watch

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.