إلى مسؤولي الشأن الديني بالرباط وولاة الأمن الروحي لمغاربة العالم !! الجلسة الأولى من محاكمة رئيس الكنفدرالية والمشروع الديني بإيطاليا ؟؟ هل فعلا يمكن إعتبارها محاكمة لأولئك الموجودين بالرباط ؟؟ وهل فعلا حول مبلغ 6 ملايين و50 أورور للكنفدرالية منذ تأسيسها ؟؟

0 8
Advertisement

فرحان إدريس…

لا أحد كان يتصور أن تتحول الجلسة الأولى من محاكمة الصحفي المتميز بتورينو إلى محاكمة لرئيس الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية , بعدما وقف أمام القاضي ووممثل النيابة العامة يعترف بكل شيء في مشهد صادم للحاضرين ,,
لأول مرة , يقر المسؤول الأول عن الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية في محمكة إيطالية أمام قاضي الجلسة وممثل النيابة العامة تلقيه فقط سنة 2019 ما يقارب 550.000 أورو ، لا أحد يعرف كيف صرفت ؟؟ ولا أين ذهبت ؟؟ رؤساء الفدراليات الجهوية أنفسهم لا يعرفون حجم الأموال السنوية التي تلقتها الكنفدرالية طوال إحدى عشر سنة من تأسيسها 2011 ؟؟
طوال هذه السنوات كم من ملايين من الأورو تم تحويلها للكنفدرالية ؟؟ هل هي 6 ملايين أم أكثر ؟؟ ولماذا المدير العام للمديرية العامة للدراسات والمستندات المعروفة ( بلادجيد ) مصر على بقاء رئيس الكنفدرالية في منصبه ؟؟
رئيس الكنفدرالية , ما هو إلا الحلقة الأخيرة بإيطاليا في عملية البزنس الديني التي يترأسه فريق من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، بداية من الوزير أحمد توفيق ومستشاره القوي محمد رفقي المسؤول الأول عن الشأن الديني لمغاربة العالم ، يليه بطبيعة الحال الكاتب العام للوزارة موحا , الذي تعدى السبعين سنة من عمره ولازال في منصبه ، ومدير مديرية بناء المساجد بوزارة الأوقاف المهندس عبد العزيزدرويش , والمسؤول المالي المكلف بمحاسبة المساجد الكبرى بأوروبا السيد المعاملة , ولا ننسى المكلف بمهمة الشأن الديني لمغاربة العالم بلادجيد ,,
العديد من نشطاء أفراد الجالية يقحمون إسم الأمين العام لمجلس الجالية عبد الله بوصوف في لوبي شبكة الفساد المالي للشأن الديني لمغاربة العالم التي تخصص له وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مبلغ مالي سنوي يقدر ب 131 مليون درهم أي 31 مليار ، هل صحيح أم لا ؟؟
صحيح , أن فضيحة جريدة إل موندو الإسبانية أقحمت بشكل قوي المسؤول الحالي عن مجلس الجالية وحرمه والمسؤول الأول عن الأمن الروحي لمغاربة العالم * بلادجيد * المعروف لدى الداني والقاصي من أفراد الجالية , لاسيما أولئك الناشطين في الشأن الديني بالديار الأوروبية ، لماذا لا توجه أصبع الإتهام لهذا المسؤول الذي كان الراعي الأول عن هندسة مسؤولي المساجد الكبرى المغربية بفرنسا ؟؟ وكيف عقد الإتفاق مع مع المسؤول الأول التركي عن ما يقارب 250 مسجد تركي بالديار الفرنسية لضمان فور الموساوي برئاسة إتحاد مساجد فرنسا ؟؟ وتجده حاضرا بقوة في كل الصفقات المالية الكبرى سواء المتعلقة بتمويل المساجد الكبرى المغربية بدول المهاجر أو بالقضية الوطنية الأولى للمملكة ؟؟
الغريب ، أن هناك مجموعات ضغط ( بلادجيد ) تتصارع فيما بينها لإزاحة مجموعة ( ب . م ) عن الشأن الديني لمغاربة العالم ، وتتواصل بشكل دائم مع مجموعة من النشطاء بدول المهجر والإقامة المعروفين بتغطيتهم اليومية للشأن الديني لمغاربة العالم ، لدرجة أنهم طلبوا منهم بالذهاب إلى أقصى الحدود في المحاكمة التاريخية لرئيس الكنفدرالية ،،،،
لهذا , هل يمكن إعتبار محاكمة المسؤول الأول عن الكنفدرالية محاكمة لكل هؤلاء المسؤولين ، المستشار محمد رفقي والكاتب العام موحا والمهندس عبد العزيز درويش والمسؤول المالي المعاملة والمسؤول عن الأمن الروحي لمغاربة العالم بلادجيد ؟؟
وهل , يمكن أن تتحول محاكمة رئيس الكنفدرالية إلى فضيحة أوروبية أخرى في تبييض الأموال بالديار الإيطالية كتلك التي فجرتها جريدة إل موندوالإسبانية ؟؟
ولهذا يعمل الفريق الصحفي بجهتي لومبارديا وتورينو لعقد ندوة صحفية مع ممثلي الصحافة الإيطالية الورقية منها والمرئية والمسموعة والإلكترونية لشرح أبعاد البزنس الديني الموجود منذ أكثر إحدى عشر سنة بقيادة كل من عبد الله رضوان المديرالعام للمسجد الكبير بروما ورئيس الكنفدرالية وزبانيته ،،، لاسيما أن أغلبية هؤلاء من مسؤولي الفدراليات الجهوية والكنفدرالية ظهرت عليهم آثار الثراء الفاحش على جميع المستويات سواء داخل أرض الوطن أو في مناطق إقامتهم الإيطالية منذ إستقالة الرئيس السابق للكنفدرالية عبد الواحد الفهري ,,,
يبقى السؤال المطروح ، ما هي العلاقة الموجودة بين المدير العام للمديرية العامة للدراسات والمستندات المعروفة ( بلادجيد ) ورئيس الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية ؟؟
لدرجة أنه يتجرأ على تهديد المهاجرين المغاربة الناشطين في الشأن الديني بإيطاليا بإعتقالهم بمجرد وطأتهم الحدود البرية والجوية ووالبحرية المغربية المختلفة !!
هل هي درجة القرابة ؟؟ أم فقط إنتماء هذا الأخير لمدينة بجعد ؟؟ وأين هي الكفاءة والخبرة المطلوبة في تمثيل إمارة المؤمنين بالديار الإيطالية ؟؟

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشباب والرياضة
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

56 + = 60