ماذا بقي من إمارة المؤمنين بعد منع صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك الكريم ومنع صلوات عيد الفطر والأضحى بحجة مكافحة إنتشار جائحة كورونا ؟ وهل أصبح المستشارالمالي الملكي اليهودي أندري أزولاي زعيم تيار التطبيع الصهيوني مع دولة الإحتلال الإسرائيلي هو مصدر القرارات الكبرى بالمملكة ؟

Advertisement

فرحان إدريس…

حين تشتد الأزمات بالأمم ، وتكثر عليها النكبات ، لا يجد العبد من سبيل إلا التوجه إلى الله سبحانه وتعالى من أجل الصلاة والدعاء بالليلل والنهار من أجل أن يرفع ما أصاب هذه الأمم من أوبئة ..
وغالبا ، ما تكون المساجد بيوت الله هي الملاذ الوحيد الذي يلجأ إليه الناس أغنياءهم وفقراءهم في الصلوات الخمس المفروضة ..
لكن ماذا حصل في المملكة الشريفة منذ بداية إنتشار جائحة كورونا ؟ أتخذ قرار بغلق المساجد في شهر رمضان المبارك الكريم بعدم إقامة صلاة التراويح فيها بحجة الخوف من إزدياد الإصابات بين صفوف المواطنين ..
وهكذا حرم الملايين من المواطنين من هذه الشعائر المباركة التي لا تأتي إلا مرة واحدة في السنة ..
ألا يعد هذا القرار تعديا سافرا على إمارة المؤمنين بالمغرب ؟ وتقليصا لحجم تأثيرها في الحياة الإجتماعية والدينية للشعب المغربي كافة ؟
أسئلة عديدة تطرح من وراء هذه القرارات العبثية التي تلحق ضررا كبيرا بسمعة وصورة إمارة المؤمنين بالخارج ؟ في الدول المسيحية الكاثوليكية منها والبروتستانتية والأورثودوكسية الصلوات والتدرع لم تتوقف في الكنائس طيلة جائجة كورونا ، ما عدا في الشهر الثلاثة الأولى التي شهدت إغلاقا تاما لكل المرافق على جميع الأصعدة والمستويات ..
وبالمناسبة هذه دول كلها تدين بالنظام العلماني في الحكم ، ورغم ذلك بقيت أماكن العبادات مفتوحة في وجه الجميع تؤدى فيها الصلاة والطقوسات الدينية بإنتظام ..
إيطاليا كنموذج حي أقيمت فيها صلاة التراويح طيلة شهر رمضان المبارك الكريم ، ونظمت صلاة عيد الفطرفي كل المساجد والمراكز الثقافية الإسلامية في كل الجهات والمدن الإيطالية ، مع الحفاظ بطبيعة الحال على المسافة الصحية بين الأشخاص والإلتزام الكامل بالإجراءات الإحترازية التي سنتها وزارة الصحة الإيطالية ، بعد موافقة المجلس التنقني الأعلى المخول الوحيد لإصدار القوانين الخاصة بمحاربة إنتشار جائحة كورونا ..
لكن حين ترجع خطوات للوراء ، وتبحث عم من زكى أستاذ التاريخ في جامعة المكناس أحمد توفيق ليصبح وزيرا للأوقاف والشؤون الإسلامية في بداية الألفية ؟ تجده رئيس الطائفة اليهودية بالمغرب وسفير المملكة المتجول بالخارج السيد ” سيرج بير ديغو ” ..
ما يطرح تساؤلات عديدة حول ما دخل الإخوة اليهود بالشأن الديني المغربي وبإمارة المؤمنين ؟
منذ تعيين الوزير أحمد توفيق على رأس وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خصصت ما يقارب 14 مليار للزوايا بينما القيمون الدينيون يعانون الأمريين ، رواتب شهرية زهيدة وتعويضات لا تصل لمستوى الدور الإجتماعي والديني الذي يقومون به في كل مساجد المملكة ..
الفساد المالي والإداري حدث ولا حرج ، وكل إمام يخرج عن الخط المرسوم له من طرف الأجهزة الأمنية المكلفة بمراقبة الأئمة والخطباء يعزل على الفور دون سابق إنذار ..
يعني ، أنه منذ بداية العهد الملكي الحالي هناك سياسة ممنهجة لتقويض إمارة المؤمنين بالمغرب ، والدليل أنه منذ تأسيس حزب الأصالة والمعاصرة على يد كاتب الدولة في الداخلية السابق والمستشار الملكي الحالي النافذ في المحيط الملكي فؤاد علي الهمة الذي صرح لقناة ” 2M ” بالعبارات التالية :
هدف هذا الحزب هو محاربة الحزب الإسلامي ، العدالة والتنمية ” في المشهد السياسي ومحاصرته بكل الطرق القانونية والغير الشرعية..
وفي إطار محاربة التطرف والإرهاب أغلقت العديد من دور القرآن التقليدية ، بحجة أنها تدرس المذهب الوهابي وشنت حملات إعتقالات واسعة غير قانونية في صفوف الشباب المغربي المتدين المطلق للحيته ..
في المقابل فتحت الحدود البرية أمام كل أنواع المخدرات الصلبة منها والرطبة ، لدرجة أصبحت كل الأحياء الشعبية في المدن المغربية تغص بجميع أنواع الحبوب المهلوسة ، وهكذا أصبحنا نرى مشاهد ظاهرة التشرميل وحاملي السيوف الكبيرة يقومون بعملية التعرض للمواطنين نساء ورجال وشباب وفتيات بالليل والنهارمن أجل سلب ما لديهم دون رادع أخلاقي أو ديني ..
المساجد التي كانت المكان الوحيد التي تعطى فيها الموعضة الحسنة لكل فئات الشعب المغربي سواء المقيمين بالمدن أوالقرى المغربية ، أغلقت منذ بداية إنتشار جائحة كورونا بحجة الخوف من إرتفاع وتزايد عدد الإصابات بهذا الفيروس..
والغريب ، أن المجالس العلمية الموجودة في كل المدن المغربية لم يسمع لها صوت طوال هذه الجائحة ، وتركت الوزير أحمد توفيق الأستاذ في التاريخ يفتي للشعب المغربي بخصوص غلق أو فتح أماكن العبادة ..
ويبدو أن العلماء نسوا قوله سبحانه وتعالى : وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَىٰ فِي خَرَابِهَا ۚ أُولَٰئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ ۚ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ سورة الآية (114)
كيف يمكن أن يرفع الله هذا البلاء الكبير عن الشعب المغربي ؟ ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أمرت بغلق المساجد طيلة سنة ونصف ومنعت صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك الفائت وفي صلاة عيد الفطر والآن عيد في الأضحى المبارك ؟
للعلم ، أن أساس إمارة المؤمنين في كل بلد هو إقامة الصلاة ، ما يطرح السؤال المحوري ماذا بقي من إمارة المؤمنين بالمغرب الحالي ؟
الآمر بالمعروف والنهي عن المنكر يتهم بالتطرف والإرهاب و يعتقل على الفور، ويرمى به وراء القضبان بتهمة إهانة المؤسسات ، والزكاة معطلة بشكل كامل ، محلات الخمر موجودة في كل أحياء المملكة بقوة القانون ، المخدرات بكل أنواعها تباع وتزوع أمام أعين رجال الأمن في وضح النهار في كل الأحياء الشعبية ، الدعارة والمثلية الجنسية أصبحت من مقومات الحصول على المناصب العليا بالدولة المغربية ..
تيار التطبيع الصهيوني بزعامة المستشار الملكي المالي اليهودي أندري أزولاي أصبح المفتي الأوحد في شؤون السياسة الخارجية للمملكة ، ويدفع بكل قوة تطوير العلاقات الدبلوماسية بين المملكة والكيان الصهيوني بحجة الحفاظ على إستمرارية الإعتراف الأمريكي بالصحراء المغربية ..
كل أفراد الشعب المغربي يضعون أيديهم على قلوبهم خوفا على مستقبل المملكة المغربية التي يبدو أن من يتحكم في قرراتها العبثية الأخيرة هم المقربين من الملك محمد السادس الذين يدفعون بالمغرب ليل نهار إلى الهاوية وهدفهم الأساسي الخفي هو إسقاط الملكية وإمارة المؤمنين في نظر الشعب المغربي داخل أرض الوطن وخارجه ..

يتبع….

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي
………………………………رئاسة الحكومة
………………………………الأمانة العامة للحكومة
………………………………وزارة الداخلية
………………………………رئاسة البرلمان المغربي
………………………………رئاسة مجلس المستشارين
………………………………رؤساء الفرق البرلمانية
………………………………وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج..
………………………………وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
………………………………الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج
………………………………رئاسة النيابة العامة بالرباط ..
………………………………المجلس الأعلى للقضاء
………………………………مجلس الجالية
………………………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
……………………………….السفارات المغربية بالخارج ..
………………………………السفارات الأمريكية الموجودة في كل من ، الرباط ، وإيطاليا ، وألمانيا
…………………….. وإسبانيا ، وفرنسا وبلجيكا وهولاندا …
………………………….. إلى المنظمة الحقوقية الدولية ..AmnestyInternational
……………………………..مراسلون بلاحدود ..”RSF ”
………………………………(هيومن رايتس ووتش) Human Rights Watch

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.