ماذا وراء مقال إتهام رشيد نيني نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية ، بتبديد 100 مليون سم في ليلة واحدة ؟؟ وهل هناك قرار ضمني من الجهات العليا بمنع حزب الكتاب من دخول الأغلبية الحكومية المقبلة ؟

Advertisement

فرحان إدريس..

لاشك أن مقال رشيد نيني عن نبيل بنعبد الله وإتهامه له على عموده اليومي ” شوف تشوف ” بشكل مباشر بتبديد 100 مليون سم في ليلة واحدة ، أثناء قضاء عطلته الصيفية على متن باخرة سياحية طيلة عشرة أيام ، يوحي بأن هناك جهات أمنية وإستخباراتية وراء تسريب هذا الخبرالحصري لهذا الصحفي المعروف بقربه من دوائر القرار الأمني بالمملكة ..
ماذا يعني هذا الخبر في حد ذاته ؟ حسب مصادر موثوقة بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ، فإن هذا الحزب التقدمي بقيادة المترجم المحلف الذي فاز في الإنتخابات الأخيرة بالتزوير وشراء ذمم أعضاء المجلس الوطني للحزب ضد منافسه ، الأستاذ سعيد فكاك أحد الوجوه السياسية الشابة التي تحظى بثقة كبيرة وإحترام اللامحدود من طرف مهندسي القرار السياسي بالمحيط الملكي ، لا يرغب به في أن يكون ضمن الأغلبية الحكومية المقبلة ، وربما مهندسو الإنتخابات بوزارة الداخلية لن يسمحوا له له بأن يحصل على فريق برلماني مادام نبيل بنعبد الله على رأس أمانته العامة ..
الإعفاء الملكي في مشروع منارة المتوسط كانت رسالة سياسية غير مباشرة لنبيل بنعبد الله ، بأن عليه أن ينسحب من على رأس القيادة السياسية لحزب الكتاب ، ويفسح المجال للوجوه الشابة الصاعدة في الحزب لتقلد المسؤولية سواء الصعيد المحلي او الجهوي والمركزي ..
لكن المترجم المحلف تجاهل مضامين الرسالة الملكية الخفية ، وأصر على الترشح للأمانة العامة للحزب للمرة الثالثة التي فاز بها ليس بشكل غير ديموقراطي ، ولكن بشراء ذمم الممثلين الجهويين وأعضاء المجلس الوطني بممارسة الترهيب والتهديد ضدهم ..
نبيل بنعبد الله الذي دأب على مهاجمة المسشار الملكي فؤاد علي الهمة بإتهامه بممارسة التحكم السياسي المطلق في الأحزاب السياسية الوطنية منها والإدارية ، هو نفسه يمارس أبشع مظاهر التحكم السياسي في حزب التقدم والإشتراكية ، وإقصاء الرأي المعارض له والعمل بكل الوسائل على تهميش أي رأي مخالف له ..
حدث هذا السيناريو مباشرة بعد المؤتمر الأخير للحزب وإنتخابه للمرة الثالثة على رأس الأمانة لحزب الكتاب، بحيث عمل بكل الطرق الملتوية على إبعاد الأستاذ سعيد فكاك من دوائر القرار السياسي وكلفه بالعلاقات الدولية ، بعدما كان المسؤول الجهوي للحزب بجهة بني ملال قصبة تادلة الفقيه بنصالح ..
وحسب تسريبات من جهات أمنية وإستخباراتية ، فإن هناك قرار ضمني من الجهات العليا بأن لا يحصل حزب الكتاب على فريق برلماني يؤهله بأن يلعب دور سياسي برلماني في تشكيل أي حكومة مغربية مقبلة ، وأن يعمل بكل الطرق على إسقاط مرشحيه في الإنتخابات البلدية والجهوية ..
يعني بلغة الأرقام ، أن حزب التقدم والإشتراكية لن يحصل على المرتبة السياسية التي يستحقها، مادام قائده هو نبيل بنعبد الله المولوع بالقمار والحفلات الماجنة ..
المخزن السياسي حين يغضب على سياسي معين يعمل على إضعافه سياسيا بكل الطرق المتاحة ، وهذا ما حصل مع الحزب في حكومة العثماني الذي إضطر للخروج منها بأوامر مباشرو من المحيط الملكي ..
لهذا مناضلو حزب الكتاب أمام خيايين لا ثالث لهما ، إما الإنصياع للرغبة الملكية بالدعوة لإسقاط نبيل بنعبد الله من الأمانة العامة قبل فوات الأوان ، والبدء في سياسة تشبيب القيادة السياسية للحزب أو مواجهة الهزيمة السياسية المجوية في الإنتخابات البلدية والبرلمانية المقبلة ..
صحيح ، أن هناك إشارة واضحة من شبيبة الحزب التي إنتخبت في المؤتمر الوطني لها كاتب عام معارض لسياسىة وتوجهات الأمين العام الحالي الذي سقط مرشحه بشكل مدوي في هذا الإستحقاق الديموقراطي ..
الأكيد ، أن مقال رشيد نيني الذي جاء فيه : ” في خرجة سيكون لها ما بعدها، إتهم رشيد نيني ، في عموده ” تشو تشوف” الوزير بن عبد الله، بتعاطيه للقمار ، اذ كتب :” نبيل بن عبد الله لا علاقة له بالشيوعية حتى ولو صلى بإتجاه الساحة الحمراء وليس مكة، فهو يدعي الإنتماء لحزب قام على شعار الدفاع عن الكادحين، في الوقت الذي قضى فيه عطلته الصيفية على ظهر باخرة سياحية بدد فوق طاولات قمارها مائة مليون طيلة عشرة أيام ، هذا دون الحديث عن فندق الزهراوي بعين الذئاب ، الذي يخصص له سويت يومين في الأسبوع يصعد اليها من باب الخلفي للمستخدمين ، مقابل وضع إبنه على رأس لائحة الحزب بالحي الحسني ،”
ومن المنتظر أن يكون لهذا الإتهام ما بعده، خصوصا مع تزامن خرجة نيني مع حمى السباق الإنتخابي وإعداد خريطة تحالفات سابع أكتوبر المقبل . ”
خلاصة القول ، أن المديرية العامة لمراقبة التراب تتوفر على ملفات فساد عديدة للأمين العام الحالي لحزب التقدم والإشتراكية سواء في علاقته مع شركة العمران العمومية العقارية حين كان على رأس
وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، أو في بزار التزكيات التي فتحت في الأسابيع الماضية تلقى فيها المترجم المحلف الملايين من سم من عدة مرشحين سيأتي الوقت لذكرهم بالأسماء والألقاب ..

يتبع….

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي
………………………………رئاسة الحكومة
………………………………الأمانة العامة للحكومة
………………………………وزارة الداخلية
………………………………رئاسة البرلمان المغربي
………………………………رئاسة مجلس المستشارين
………………………………رؤساء الفرق البرلمانية
………………………………وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج..
………………………………وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
………………………………الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج
………………………………رئاسة النيابة العامة بالرباط ..
………………………………المجلس الأعلى للقضاء
………………………………مجلس الجالية
………………………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
……………………………….السفارات المغربية بالخارج ..
………………………………السفارات الأمريكية الموجودة في كل من ، الرباط ، وإيطاليا ، وألمانيا
…………………….. وإسبانيا ، وفرنسا وبلجيكا وهولاندا …
………………………….. إلى المنظمة الحقوقية الدولية ..AmnestyInternational
……………………………..مراسلون بلاحدود ..”RSF ”
………………………………(هيومن رايتس ووتش) Human Rights Watch

Advertisement
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.