Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

مخاطر وأشكال النصب والإحتيال القانوني على المهاجرين المغاربة بإيطاليا والخارج في معرض العقار * سماب إكسبو ميلانو * المزمع تنظيمه أيام 01 و02 و 03 نونبر 2019 !! الخفايا والأسرار؟؟

Advertisement

فرحان إدريس…

ستشهد مدينة ميلانو أيام ما بين 1 و3 نونبر 2019 معرض «سماب إكسبو ميلانو 2019»، الذي يشكل المحطة الثانية ضمن جولة * العقار وفن العيش المغربي التي إحتضنت محطتها الأولى هذه السنة العاصمة الفرنسية باريس، خلال شهر يونيو (حزيران) الماضي.
النسخة الماضية بباريس عرفت إحتجاجات كبيرة لمهاجرين مغاربة من فرنسا تعرضوا للنصب والإحتيال من طرف شركات عقارية عارضة ، لدرجة أن مواقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك والواتساب واليوتوب مليئة بأشرطة الفيديو بالصوت والصورة يحكون فيها ما تعرضوا إليه ، وأنهم قدموا شكاوي رسمية للسطات القضائية المغربية وللوزارات المعينة لكن لم يتم إنصافهم وإرجاع الحقوق إليهم..
لهذا على المهاجرين المغاربة المقيمين بالديار الإيطالية أن يكونوا حذرين في التعامل مع ما يقارب 35 عارضا من أهم الشركات العقارية المغربية بالإضافة إلى ممثلي بنوك وممثلي الإدارات والموثقين، بحيث يتوخى المعرض أن يوفر منصة متكاملة لإبرام الصفقات العقارية ..
والغريب , أنه سيكون حاضرا لأول مرة السيد عادل النووي مسؤول قسم مغاربة العالم بالإدارة المركزية للبنك الشعبي بالدار البيضاء على رأس لجنة مهمة ، الذي منذ وطأت قدماه عاصمة جهة لومبارديا ، ميلانو ، والمدير العام للبنك الشعبي بإيطاليا لا يفارقه ، ويتجول به في كل مكان حتى يكسب رضاه ولا يكتشف ما يعانوه الذين راسوا في شكاية رسمية كل من العمل التي لا تحترم القوانين الإيطالية فيما يخص قطاع العاملين بالأبناك ، لكن رغم مرور شهور على المراسلة لم يتلقوا أي جواب ؟؟ , والذي سننشر له لاحقا الحوار الذي دار بينه مع المديرالعام للموقع الإخباري * الشروق نيوز 24 * المختص بقضايا الجالية ، حول ضرورة وقف الحملة الإعلامية على الإدارة العامة للبنك الشعبي بميلانو مقابل تعهد السيد عادل النووي تسوية الوضع المادي للموظفين الستة والعشرين العاملين بمختلف فروع البنك ، رغم أن أغلبيتهم لا يستحقون هذا التحقيق الميداني المطول عن وضعية عقود العمل الغير القانونية بالنسبة للقوانين الإيطالية الخاصة بالعاملين بالقطاع البنكي ، لأن الحقوق تنتزع ولا تمنح ..
لأنه كما يقال : ( كما تكونوا يولى عليكم ) ، وكما جاء في المثل الشعبي : ( أنا بلقمة في فمو وهو بالعود في عيني)
وفي محاولة مريبة !! لإستمالة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالديار الإيطالية الإدارة العامة «سماب إكسبو ميلانو 2019» برئاسة اللبناني سمير الشماع الذي يتوفر على علاقات مع جهات نافذة بالمملكة المغربية ، ستكون جهة بني ملال – خنيفرة ضيف شرف بمعرض ميلانو، بحكم أن ميلانو وحدها ولومبارديا عموما يقيم فيها ما يقارب 650.000 نسمة من المهاجرين المغاربة رجال ونساء المنحدرين من نفس الجهة ..
الغريب , هو أن معرض * سماب إكسبو ميلانو 2019 * يحظى بدعم مباشر من السفارة المغربية بروما لدرجة أن معالي السفير الجديد * يوسف بلا * سيكون حاضرا في الإفتتاح الرسمي للمعرض يوم الجمعة المقبل والقنصلية العامة بميلانو التي أرسلت في الأيام الماضية إعلان رسمي بأيام المعرض لكل الجمعيات المسجلة في المصلحة الإجتماعية للقنصلية.
AVIS SMAP
أليس في علم ممثلي الدولة المغربية بروما وميلانو بأن شركات العقار العارضة أغبلها لا تفي بالعقود التي يتم توقيعها مع المهاجرين المغاربة ؟؟ ، بل أغلبهم يتعرضون لعملية النصب والإحتيال القانوني الغير المباشر من القنصلية العامة بميلانو والسفارة المغربية بروما ؟؟
لدرجة أنهم حين يذهبون لمراعاة الشقق أو القطع الأرضية المجهزة التي وقعوا عليها على شراءها في عقد مبدئي يكتشفون بأن الشروط والمواصفات الموجودة في العقد غير موجودة أصلا !!
أليس في علم معالي السفير الجديد والقنصل العام بميلانو ؟؟ أن مجمل العمليات التي تجري في معرض * سماب إكسبو ميلانو 2019 * بين الشركات العقارية العارضة وبعض المهاجرين المغاربة هي فقط عملية تبييض لأموال تجار المخدرات وتهريب غير قانوني لملايين من الأورو تتم عبر شراء شقق فاخرة وفيلات وقطع أرضية ؟؟
مع الأسف هذا المعرض ستكون حاضرة فيه الوزيرة الجديدة لإعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، السيدة نزهة بوشارب، التي ستجد نفسها أمام مظاهرة كبيرة لمهاجرين مغاربة منحدرين من مدينة الدار البيضاء تعرضوا لعملية نصب كبيرة من رئيس ودادية المنصورية !!
ولإ ستمالة بشكل أكبرلحضور معرض * سماب إكسبو ميلانو2019 * المهاجرين المغاربة المنحدرين من مدن وقرى جهة ( بني ملال اخنيفرة الفقيه بنصالح ) ستعرف الدورة تنظيم حفلات موسيقية للفن الشعبي والأمازيغي وندوات ولقاءات وجلسات، تمكن الزوار من الإستشارة والإطلاع على المحيط الإقتصادي والقوانين التي تنظم المجال العقاري، علاوة على فتح المجال للتواصل بين أفراد الجالية المغربية التي ينحدر أغلب أفرادها من جهة بني ملال – خنيفرة، وبين الشركات العقارية والمستثمرين وخبراء العقار في كل من المغرب وإيطاليا.
وللحصول على دعم كبير من جمعيات المجتمع المدني المغربي بجهة لومبارديا ستعمل * مجموعة سماب إكسبو الدولية * على تكريم عدد من الجمعيات المغربية الناشطة في منطقة لومبارديا، عبر تخصيص فضاء خاص لها ,,,
الدولة المغربية ممثلة بالسفارة المغربية بروما وجميع مصالحها والقنصلية العامة بميلانو والأبناك المغربية الموجودة بالديار الإيطالية وما يقارب 35 شركة عقار ونخبة من الموثقين والإداريين ومجموعة سماب إكسبو الدولية برئاسة اللبناني سمير الشماع سيعملون ما في وسعهم طوال ثلاثة أيام لإصطياد المهاجر المغربي بترسانة قانونية وإعلامية غير مسبوقة وإدخاله في شبكة القروض العقارية للسكن الإجتماعي الاقتصادي والسكن المتوسط والفاخر والفلل والإقامات السياحية.
المملكة المغربية لا زالت تعتبر المهاجر المغربي مجرد بقرة حلوب لاأقل ولا أكثر ومصدر للعملة الصعبة ، وأول قطاع إقتصادي للتحويلات المالية السنوية ، لكن لا تعترف به كمواطن حقيقي ،لا يتمتع بحقوقه السياسية الكاملة ، هو فقط لاجئ إنساني في وطنه عليه واجبات وليس لديه حقوق ، مفروض عليه أن يبقى مهاجر بدول المهجر والإقامة رهن إشارة ممثلي المملكة المغربية بالخارج ليل نهار دون أن يرفع صوته !!
لهذا تطرح الأسئلة التالية ، هل أصبحت القنصلية العامة بميلانو تمثيلية تجارية للمنعشين والمضاربين العقاريين ؟؟ وأداة تشجيع لمافيا العقار للنصب والإحتيال على مغاربة إيطاليا ؟؟
إلى أين نحن ذاهبون ؟؟

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

…………………..رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
……………………..وزارة الجالية وشؤون الهجرة
……………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج
……………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + = 25