Advertisement

24 ساعة

آخر فرص العمل

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

مهزلة الجمع الإسثتنائي للجمعية العمومية للمسجد الكبير بروما وفضائح إنتخابات المكتب التنفيذي الجديد ؟؟ كيف أرغم خالد شوقي على الإستقالة ؟؟ الخفايا والأسرار ؟؟

Advertisement

فرحان إدريس…

كانت الزيارة التي قام بها النائب البرلماني السابق عن الحزب الديموقراطي خالد شوقي لليبيا مع وفد إيطالي يضم سياسيين وأكادميين وصحافيين رفيع المستوى للقاء المبعوث الأممي غسان سلامة في إطار دعم الجهود الدولية التي تعترف بحكومة السراج الوطنية التي تدعمها بشكل علني الحكومة الإيطالية الحالية بقيادة التحالف الثنائي حركة خمسة نجوم الشعبوية ورابطة الشمال العنصرية ، ضد الجنرال المتمرد خليفة حفتر الذي يحظى بدعم كل من فرنسا ومصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ..

زيارة بطبيعة الحال إعتبرها ممثلي الجالية المصرية بالمسجد الكبير بروما موقف سياسي من رئيس المركز الثقافي الإسلامي السابق ، الأستاذ شوقي وطالبت بإستقالته على الفور بحجة أن هذه المعلمة الإسلامية الكبرى لا يجب أن يكون لها موقف سياسي من أي قضية دولية ولو كانت تهم بالدرجة الأولى الشعب الإيطالي الذي يتدفق على سواحله الجنوبية يوميا قوارب المهاجرين واللاجئين ..
عبد الله رضوان الكاتب العام للمسجد الكبيرلما يقارب 24 سنة الذي كان تحت مجهر الإعلام الإيطالي في الأيام الماضية عبر مقالات تحليلية توضح بالأرقام الفساد المالي الذي يغرق فيه المسجد الكبير ، وكيف أن الإدارة العامة الحالية للمركز منذ سنوات وهي تخترق اللوائح والقوانين الإيطالية كجمعية إيطالية ؟؟
لهذا وزارة الداخلية الإيطالية في عهد الوزير السابق ماركو مينيتي كانت منحت الإدارة العامة الحالية بقيادة عبد الله رضوان مدة قانونية للإلتزام باللوائح والقوانين سواء بتقديم التقرير المالي والأدبي لكل السنوات الماضية ، أو المصادقة بشكل علني على الميزانية السنوية ، ولاسيما إعادة الإنتخابات بشكل ديموقراطي للجمعية العمومية أو للمكتب التنفيذي ..
لكن ماذا فعل الكاتب العام عبد الله رضوان صاحب سلطات القرار الحقيقية بالمسجد الكبير منذ ما يقارب 24 سنة ؟؟ بتنسيق مباشر مع سفير المملكة المغربية السابق بروما ، حسن أبو أيوب ، إستغل لصالحه إحتجاجات ممثلي الجالية المصرية وأرغم خالد شوقي على الإستقالة الذي كان خضع لضغوط كبيرة عقب الزيارة الرسمية التي قام بها لطرابلس من طرف دول رابطة الدول العالم الإسلامي الداعم الأساسي للجنرال حفتر ، والمالك الحقيقي للمسجد الكبير بروما .. السؤال المطروح كم حضر من ممثلي الجمعية العمومية الذين حضروا ما يسمى مهزلة الإنتخابات الأخيرة ؟؟
ما بين 20 إلى 25 الذين حضروا لجلسة المصادقة على التعيينات التي فرضتها الكتابة العامة للمسجد الكبير بروما بقيادة عبد الله رضوان ، يعني لم تكن هناك أي إنتخابات ديموقراطية كما روج في بعض وكالات الأخبار الإيطالية ” Agenzia Nova ” ، من بينهم الحجراوي رئيس الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية ، وشفيق رئيس الفدرالية الجهوية بأمبريا وخالد الغازي المشرف على الدورة التكوينية بجامعة بادوفا الذي يسمونها بشهادة الماستر بإدارة مباشرة من أشد المستشرقين الإيطاليين وعداءا للدين الإسلامي ، ومنية العلالي عاملة النظافة بمدينة بيزارو التي أصبحت يروج لها عن طريق عبد الله رضوان الصديق المخلص للنساء المطلقات لدى الوزارات المؤسسات العمومية المهتمة بقضايا الجالية أنها شاعرة وكاتبة وخبيرة في قضايا المرأة المهاجرة ومؤخرا أحدثت ضجة كبيرة في المنظمة النسائية الإستقلالية ..
الرئيس المنتخب الدكتور نعيم نصرالله لا أحد يشك في قدراته الفكرية والمهنية ونزاهته لكنه بعيد كل البعد عن العمل الإسلامي وتدبير الشأن الديني ، والمنصب أساسا شرفي ولا صلاحيات فيه للرئيس سواء على المستوى التدبير المالي أو الإداري ، وبالتالي عبد الله رضوان الكاتب العام للمسجد الكبير بروما حافظ على نفس الصلاحيات المالية والإدارية التي يتوفر عليها ولازال منذ ما يقارب 24 سنة .
“Ejaz Ahmed” المسؤول المالي الجديد باكستاني مدمن على الخمر وجميع أنواع المشروبات الكحولية متزوج من إيطالية ..
نائب الرئيس عادل عامر رجل كبير في السن رئيس الجالية المصرية بروما مرتبط بشكل كبير بالمخابرات المصرية منذ أكثر من ثلاثين سنة ..
” Mounira al Amin ” من أصل إيتيري لا تعرف شيئا عن الإسلام والمسلمين لأن الجالية الإريتيرية بالديار الإيطالية لا تتعدى 0.0001 %
المهاجر المغربي المدعو مولاي العكيوي مستشار بالمكتب التنفيذي للمركز الثقافي الإسلامي نقابي تابع “CGIL ” ، نفس الصفة حصل عليها السيد محمد السعدي النقابي بالمركزية النقابية العمالية المعروفة ب ” CISL ” مقيم بمدينة نابولي ..
ماسيمو كصولينو ” Massimo Cozzollino ” الذي لا مسجد له ولازال يشغل منصب الكاتب العام للكنفدرالية هو الآخر عين مستشارا مع إيطاليين آخرين
” Giancarlo Pasqualoni” e “Giulio Soravia ” اللذان يشغلان أساتذة بإحدى الجامعات بمدينة بولونيا عاصمة جهة إيميليا رومانيا …
هذا هو المكتب التنفيذي الجديد المعين من طرف عبد الله رضوان بغطاء دبلوماسي من السفير المغربي بروما حسن أبو أيوب وليس منتخب كما يتم الترويج له في وكالات أخبار إيإطالية غير معروفة ..
أسئلة عديدة ، ما هي الصفة التي شاركا بها كل من السيدة منية العلالي والسيد خالد الغازي في إجتماعات الجمعية العمومية للمسجد الكبير بروما ؟؟ وهل يحق لرؤساء الفدراليات ورئيس الكنفدرالية أن يشاركوا في الإجتماع ؟؟ حسب مصادر موثوقة من داخل قاعة الإجتماعات بالمركز الثقافي الإسلامي ، التعيينات كانت جاهزة والتشكيلة البشرية كانت مطبوخة وطرحت فقط للمصادقة عليها ,,
الأعضاء العشرة الجدد للمكتب التنفيذي للمسجد الكبير بروما لا أحد فيهم له خلفية وخبرة في تدبير الشأن الديني ، نفس المنظمومة والشبكة الفاسدة التي يرأسها السيد عبد الله رضوان لازالت كما هي ولم تتغير ، وبالتالي عصابة الشأن الديني بروما برئاسة عبد الله رضوان قامت فقط بعملية در الرماد في العيون لإيهام وزارة الداخلية الإيطالية بأنها إلتزمت باللوائح والقوانين الإيطالية في تسييروإدارة المسجد الكبير بروما ..ي
خلاصة القول يمكن الجزم , أن حليمة عادت لعادتها القديمة …..

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

…………………..رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
……………………..وزارة الجالية وشؤون الهجرة
……………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج
……………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 5 =