نقابة تطالب الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالصرف الفوري لمستحقات المتقاعدين

Advertisement

طالبت الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بالصرف الفوري لمستحقات المتقاعدين وذوي الحقوق الناجمة عن القرار الصادر منذ 2019.

واستنكر عبد الفتاح البغدادي والحسين اليماني، ممثلا الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، تأخر الجهات المسؤولة في صرف مستحقات المتقاعدين، منددين بما أسموه استخفاف واحتقار الحكومة لـقرارات الصندوق، و”عدم التعامل الايجابي” لها مع مصالح وحقوق المأجورين والمتقاعدين المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وأوضح ممثلا النقابة، في بلاغ توصلت “لكم” بنسخة منه، أنه ”بتاريخ 9 شتنبر2022 ، صادق مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، على الزيادة في معاش المتقاعدين بنسبة 5 في المائة، وبقيمة لا تقل عن 100 درهم وبأثر رجعي من فاتح يناير2022، وذلك بغاية المساهمة ولو نسبيا، في مواجهة غلاء المعيشة وتحريك هذا المعاش المجمد منذ سنوات.

وأشار البلاغ، أنه ”خلال الاجتماع بمقر الصندوق بالدار البيضاء، وعدت وزيرة المالية والاقتصاد وبصفتها رئيسة المجلس الإداري للصندوق، بالعمل على إصدار المرسوم المتعلق بهذه الزيادة في الأيام القادمة، وكان من المنتظر أن يتم الصرف الفعلي للمستحقات مع نهاية أكتوبر 2022.”

وعبرت الكونفدرالية الديميقراطية للشغل، “بناء على هذا التماطل، المستخف بقرارات مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وغير المبالي بالانتظارات القوية للمتقاعدين في ظل غلاء المعيشة وتدهور الأوضاع الاجتماعية، وشعارات الدولة الاجتماعية،” عن تنديدها بالاستخفاف والاحتقار لقرارات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وعدم التعامل الإيجابي للحكومة مع مصالح وحقوق المأجورين، والمتقاعدين المنخرطين في الصندوق.

Advertisement
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.