Advertisement

24 ساعة

آخر فرص العمل

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

هؤلاء ناهبي المال العام وتجار وسماسرة الشأن الديني بالديار الإيطالية !!! وعبد الله رضوان المدير العام للمركز الثقافي الإسلامي بروما رئيس العصابة !! الخفايا والأسرار ؟؟

Advertisement

فرحان إدريس..

يبدو أن مسؤولي الشأن الديني بالمغرب لم يتعضوا مما حدث بجهة كاتالونيا والزلزال الذي أحدثه المقال بجريدة (إل موندو) على المستوى الدولي ، والأسئلة عديدة التي يتم طرحها في مختلف دول المهجر والإقامة ؟؟ حول حقيقة ما تم نشره من تفاصيل لتهريب الأموال بطريقة غير قانونية ؟؟ عملية بالمليارات لدعم الفدراليات الإسلامية بالديار الإسلامية ولاسيما بجهة كاتالونيا ؟؟
عملية بدأت بعدما أنتخب الرئيس الجديد لإتحاد المراكز الإسلامية بعد طرد السيد الزياني من التراب الإسباني بحجة تهديده للأمن القومي الإسباني ، السيد ميمون جليش الذي رفع دعوى قضائية السيد الزياني وزرجته بدعوى الإستخواذ على الأموال المخصصة لدعم ما يقارب 70 مركزثقافي إسلامي وتكوين الأئمة ، وهنا فعلا سيتدخل القضاء الإسباني وتبدأ تحقيقات الشرطة القضائية بجهة كاتالونيا ..

نفس العملية يمكن أن تحدث بإيطاليا لو أن مجموعة من النشطاء الجمعويين والإعلاميين توجهوا للقضاء الإيطالي وقدموا ما لديهم من وثائق و نسخ من تحويلات مالية مشبوهة بمئات الآلاف من الأورو ، وبعد ذلك قرروا عقد ندوة صحفية يشرحون فيها الفساد المالي لرؤساء الفدراليات ورئيس الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية وزبنياته .
رئيس الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية الذي يشتغل منذ سنوات بتورينو كعامل بسيط أصبح يملك عقارات بجهة البيومونتي عبارة أربع محلات تجارية ( كاراجات) وأربع شقق للسكن ، أما بالمغرب فيتوفر على شقتين بمدينة بوزنيقة وواحدة بالدار البيضاء ، ولديه أحد عشر حساب بنكي في العديد من الأبناك الإيطالية , لماذا كل هذه الحسابات البنكية وهو يترأس الفدرالية الإسلامية لجهة البيومونتي والكنفدرالية الإسلامية الإيطالية ؟؟
الأمين العام لمجلس الجالية نفسه لا يعلم بهذه الحسابات البنكية وكان دائما ينفي بأن رئيس الفدرالية لجهة البيومونتي والكنفدرالية الإسلامية الإيطالية يملك أي عقارات بإيطاليا ؟؟ يبقى السؤال المطروح هل كان يعلم ؟؟ أم لا ؟؟
بل إنه يتقاضى شهريا 2000 أورو , لا ندري من أي جهة جكومية تدفع له ؟؟ هل هي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ؟؟ أم مجلس الجالية المغربية بالخارج ؟؟ أم موظف تابع لمؤسسة سيادية ؟؟ ومؤخرا قام بشراء سيارتين من نوع ميرسيدس وآودي ” MERCEDES , AUDI ” بمبالغ مالية تصل إلى 80.000 أورو ، وأرسل نجلته للدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية …..وووووووووو
أما المسؤول المالي للكنفدرالية الإسلامية الإيطالية ، السيد بلبولة فأصبح يملك بين عشية وضحاها مقهى ومطعم ضخم بمدينة قلعة السراغنة ” CAFETERIA SAMI ” يحمل إسم نجله سامي ، والذي ظل يعمل لعقود من الزمن في إقامته بإيطاليا كعامل نظافة ، فمن أين إشترى هذه المقهى ؟؟ الذي تقدره ساكنة المدينة بأكثر من 100 مليون سم ..
ولاننسى السيد شفيق رئيس الفدرالية الإسلامية لجهة أمبريا الذي أصبح يبيع ويشتري في الشأن الديني بمدن وبلديات الجهة لدرجة أن فدراليته أصبحت مخترقة من طرف العدل والإحسان والسلفيين المتشددين وجماعة الإخوان المسلمين ، وشابات الجالية المغربية هناك أصبحن لعبة بين يدى منظمة الشباب المسلم الذراع الشبابي لحركة الإخوان المسلمين بإيطاليا ..
فرئيس عصابة الشأن الديني بإيطاليا هو السيد عبد الله رضوان المدير العام للمركز الثقافي بروما الذي إستلم إدارته العامة سنة ما بين 1995 أو 1998 ولم يترك الإدارة لحد الآن ,,,

السيد عبد الله رضوان هو مهندس الشخصيات من نساء ورجال بالديار الإيطالية سواء على المستوى الجمعوي أو الديني ، فمثلا السيدة منية العلالي كانت عاملة نظافة بمدينو بيرزارو لا أقل ولأا أكثر، لكنها أصبحت بين عشية وضحاها كاتبة وباحثة في الهجرة وقضايا المرأة ، رغم أنها حسب شهود بمنطقة إقامتها كانت خضعت لدورة تكوينية بجامعة بادوفا لمدة ستة للحصول على شهادة الماستر .. السؤال المطروح ما هذه الشهادة التي تؤهلها لتصبح في ظرف زمني قياسي شاعرة وباحثة وكاتبة ؟؟
نفس الشيء يقال عن المدعو زيدان العمراني المنحدر من مدينة الدار البيضاء وغادرها دون أن يحصل على شهادة الباكالوريا لكنه طوال هذه كان يقدم ولازال باحث في الإسلام وهوبدوره حصل على شهادة الماستر بجامعة بادوفا والذي بسببه قدم إستقالته من رئاسة الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية الرئيس السابق عبد الواحد الفهري الذي رفض طلب السفير السابق بروما بتعيينه كاتبا عاما الكنفدرالية ، المعروف أن صورة تملأ الحانات الليلية مع المهاجرات المغربيات ..
وهناك مهاجرة مغربية بروما كانت تدرس اللغة العربية بالمركز الثقافي الإسلامي وهي منحدرة من مدينة مراكش كانت متزوجة بضابط عسكري برتبة قائد لكنه لظروف معينة حدث الطلاق بينهما ، فإلتحقت بالديار الإيطالية عن طريق الإلتحاق العائلي (الزواج بمواطن إيطالي ) ..
بدورها أصبحت تقدم للجمهور وللسلطات الإيطالية بروما أنها شاعرة لا ندري ماهي الدورات التكوينية التي خضعت لها ؟؟
الغريب أن عبد الله رضوان المدير العام للمركز الثقافي الإسلامي بروما لأكثر من ثلاثة عقود ، ورئيس مجموعتي العمل “الدين والتربية الدينية” مجموعة العمل “مقاربة النوع والأجيال الجديدة” في مجلس الجالية المغربية لم يستطع إبعاد نجله عن عالم المخدرات لدرجة أنه بقي ما يقارب من أكثر ثلاثة سنوات يخضع للعلاج من الإدمان في مصحة طبية بروما ، هذا نموذج المسؤول عن الشأن الديني لمغاربة إيطاليا ، لهذا لا نستغرب من إختياره لأشخاص لا مستوى دراسي أو ثقافي لديهم من رجال ونساء ,,
زلزال (مقال إل موندو) يفرض على الأمين العام لمجلس الجالية بالخارج الإختيار بين سماسرة وتجار الشأن الديني أو الكفاءات المغربية بالخارج ، فمثلا في فرنسا هناك مساجد مغربية يوجد على رأسها عمداء يتقاضون أكثر من 6500 أورو لكن الشباب من الجيل الثاني والثالث والرابع من أفراد الجالية المغربية هناك ينفر منهم لدرجة أنهم يرتمون بين أحضان التنظيمات الراديكالية الإسلامية ,,,
مؤخرا في بلجيكا القضاء الفدرالي أصدر مذكرة مغادرة ما يقارب 12 موظف حكومي ولو لم يغادروا التراب البلجيكي لتم إعتقالهم على الفور ..
ولاننسى أن المحكمة النقض البلجيكية كانت أصدرت حكم لصالح الموظفين الذين كانوا يشتغلون في المجلس الأوروبي للعلماء ولهذا مسؤولي الشأن الديني بالرباط قاموا بإعفاء السيد حجي ككاتب عام للمجلس وهو يشتغل كأستاذ محاضر بجامعة محمد الخامس بوجدة ..
هناك مشكل كبير في تدبير الشأن الديني لمغاربة العالم وما حدث بكاتالونيا وإسبانيا إلا نموذج صغير لهذا الفشل الذريع ..
نفس السياسية والرؤية والإستيراتيجية والموارد البشرية التي أدت إلى زلزال مقال ( إل موندو ) هي نفس العقلية والبنية الموجودة بفرنسا وبلجيكا وهولاندا وإيطاليا ..
فلهذا الحوار مفتوح فقط مع الأمين العام لمجلس الجالية المغربية من أجل تدارك الأخطاء وإصلاح ما يمكن إصلاحه ، لكن أول قرار يجب إتخاذه هو إعادة تركيبة الموارد البشرية التي إعتمدت لحد الآن لتدبير الشأن الديني لمغاربة العالم ..
فما حدث في كاتالونيا وإسبانيا سيحدث لاحقا في فرنسا وبلجيكا وهولاندا وألمانيا وإيطاليا ،إذا لم تعاد تغيير العقلية والإستيراتيجية وهيكلة الموارد البشرية المعينة من جديد لتدبير الشأن الديني لمغاربة العالم , لأن الرأس الذي أدى إلى زلزال مقال( إل موندو ) لازال يخطط بنفس العقلية ويعتمد على شبكة من المفسدين والتجار والسماسرة والمتنطعين في الشأن الديني ويحارب بلاهوادة الكفاءات المغربية بدول المهجر والإقامة..

يتبع …

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

…………………..رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
……………………..وزارة الجالية وشؤون الهجرة
……………………………..وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
………………………………المجلس العلمي الأعلى بالرباط
……………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج
……………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ 30 = 37