هل أصبح رؤساء الجماعات التابعين لحزب التقدم والإشتراكية رؤساء عصابات متخصصين في الخطف والإحتجاج والتهديد بالإغتصاب ضد أي منتقد لأداءهم في التسيير والإدارة ؟؟ نموذج رئيس جماعة إيموزار كندر إدريس بوطاهر !!

0 745
Advertisement

فرحان إدريس ..

تناولت مؤخرا العديد من المواقع الإلكترونية بجهة فاس مكناس وعلى رأسها بطبيعة الحال هسبريس , خبر أن رئيس جماعة إيموزار السيد إدريس بوطاهر القيادي المحلي والجهوي لحزب التقدم والإشتراكية إستأجر ذوي مجموعة من ذوي السوبق الجنائية من أجل إختطاف وإحتجاز أحد المدونين المحليين على الفيسبوك الذي يهتم بالشأن المحلي , ويمارس حقه الدستوري في إنتقاد تدبير شؤون البلدية التي وصلت لمستوى متدني لم تعرفه المنطقة من قبل لاسيما على مستوى غياب تام للبنيات التحية على جميع الأصعدة والمستويات ..

المدون ويدعى رشيد الحيمدي كان يكتب مقالات يومية تعري واقع الجماعة البئيس , وتكشف عن تذمر الساكنة من إستئناف خيراتها دون خلق أي مشاريع للنهوض بها..

للتذكير , أن السيد إدريس بوطاهر حاول بكل الطرق إسكات هذا المدون الشاب , وإبعاده عن الإهتمام بمشاكل الساكنة التي ذاقت ضرعا برئيس الجماعة التي جثم على صدورهم منذ 10 سنوات من التسيير الإداري العبثي , حيث حول المدينة الجبلية السياحية لمدينة إسمنتية بإمتياز ، لا توجد فيها المساحات الخضراء التي تستقطب السياح ، ضاية العوا ، على سبيل المثال المعروفة بجمالها جفت بسبب إستنزاف المياة الجوفية لصالح حفنة من الأثرياء تضم سيايين محليين ورجالات السلطة وأعوانها ..
هذا المنتخب المحلي من حزب التقدم والإشتراكية ضرب عرض الحائط مقتضيات الدستور الجديد لسنة 2011 وما يكفله من حرية الرأي والتعبير ونشر الأفكار والأخبار والآراء ، وكذا المواثيق الدولية المصادق عليها خاصة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لسنة 1948 وعلى الخصوص الفصل 19 الذي تمت حمايته بمجوعة المعاهدات الدولية ..

لهذا خطط رئيس جماعة إيموزار كندر للإنتقام من هذا المدون المحلي وإستأجر شخصين من ذوي السوابق الجنائية ، الأول يدعى سعيد بوتقريت بن علي الساكن بحس القلعة – إيموزار كندرـ صفرو ، والثاني المسمى أمغار محمد الساكن بآيت السبع عين الشفاء – إيموزار كندر – صفرو ..
وكان سيناريو العملية يقتضي إستدراج المدون رشيد الحيمدي وإختطافه ووضعه في سيارة رئيس الجماعة إدريس بوطاهر , الذي بدوره سيعمد على إحتجازه في مكان ما من أجل الإعتداء عليه جسديا وجنسيا إنتقامات منه على ماينشره في صفحته الشخصية على الفيسبوك ..


ولتنفيد هذه الجريمة الخطيرة في حق مواطن مغربي بريء منح هذين الشخصين مبلغ مالي يقدرب 4000 درهم لكل منهما كدفعة أولى ، على أن يسلهما المبلغ المالي المتبقي حين ينفذا العملية بنجاح ..
الغريب ، أن كل من سعيد بوتقريت وأمغار محمد تراجعا في آخر لحظة عن تنفيد جريمة الإختطاف والإحتجاز في حق رشيد الحميدي , بل عمدا إلى إخباره بكل تفاصيل العملية ، وسلماه نسخة الإتفاق الذي أبرماه مع رئيس جماعة إيموزار كندر وطلبا منه أخذ الحيطة والحذر ..
بطبيعة الحال ، القضية الآن بيد الفرقة الجهوية للشرطة القضائية والنيابة العامة بفاس التي من المؤكد أنها ستذهب بعيدا لكشف تفاصيل هذه الجريمة الخطيرة التي بطلها سياسي محلي وجهوي رئيس مجلس بلدي من حزب التقدم والإشتراكية ..
لكن هناك أسئلة تطرح ، كيف تحول رئيس جماعة إلى رئيس عصابة إجرامية تمتهن البلطجة والإختطاف والإحتجاز والتهديد بإغتصاب جنسي لمواطن مغربي ينتقد التدبير المحلي لهذا السياسي المنتمي لحزب التقدم والإشتراكية ؟

وكيف لم تتحرك لا الكتابة الإقليمية أو الجهوية لحزب الكتاب لإصدار بيان إعلامي حول هذه الجريمة اللأخلاقية ؟ ولماذا لم تتحرك الأمانة العامة برئاسة نبيل بنعبد الله لإرسال لجنة تحقيق مع السياسي المحلي حول الجرائم المنسوبة إليه ؟ أم أنه من رؤساء الجماعات الترابية الذين إشترى ذممهم من أجل الفوز للمرة الثالثة بمنصب الأمين العام عن طريق الإبتزاز السياسي ؟؟
أليس من حق أي مواطن مغربي أن ينتقد التدبير الإداري لأي سياسي سواء أكان محلي أو جهوي أو وطني طبقا لما جاء في دستور 2011 ؟
هل أصبح فعلا رؤسات الجماعات الحضرية والقروية ورؤساء الجهات عبارة عن لوبيات كبيرة للفساد ؟ وفي أغلب الأحيان يلجأون لأصحاب السوابق الجنائية للدفاع عن مراكزهم السياسية بكل الطرق المتاحة سواء كانت قانونية أو غير قانونية ؟ لدرجة أنهم شكلوا مافيات للعقار في كل جهة ومدينة وقرية بالمملكة المغربية ..
المشكلة الأساسية في المغرب هوغياب السلطات الرقابية سواء الأمنية منها أو الإستخباراتية والقضائية التي تترك المجال المفتوح لأي سياسي فاسد أن يصبح بارونا كبيرا سواء على المستوى المالي أو العقاري ؟
ولماذا لحد الآن لم نسمع أي تحقيق في هذه الجريمة الكبيرة لسياسي محلي لوزير الداخلية عبد الواحد لفتيت بحكمه رئيس رؤساء الجماعات الترابية ؟؟ وأين هو الوالي خالد سفير الوالي المدير العام للمديرية العامة للجماعات المحلية بالوزارة ؟؟ لما لم يرسل لجنة تحقيق لجماعة إيموزار كندرلمعرفة تفاصيل الجريمة التي كانت سترتكب في حق مدون محلي مهتم بالشأن المحلي ؟

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي…

……………………الكتابة الخاصة لسي ياسين المنصوري ..
…………………….رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
…………………….وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
……………………..وزارة الجالية والهجرة
……………………..المجلس العلمي الأعلى بالرباط
……………………..وزارة المالية
…………………….مجلس الجالية
…………………….مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….للسفارات المغربية بالخارج ..

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 + 5 =