هل القنصل العام الجديد بتورينو عبد المالك اشركي الوجه الخفي للسفير السابق بروما الدكتاتور حسن أبو أيوب ؟؟ الوعد والعيد والتهديد المباشر ضد الأقلام الإعلامية الحرة بإيطاليا !! هل نحن أمام سلوكيات الجمر والرصاص ؟؟

Advertisement

فرحان إدريس …

في إطارإستمرار المعركة الطاحنة للأقلام الإعلامية الحرة بالديار الإيطالية مع أزلام السفير السابق بروما خرج من جحره القنصل العام الجديد بتورينو عبد الملك اشركي وكشف عن وجه الحقيقي ,,,
السلوكيات الأخيرة لرئيس المصلحة القنصلية لعاصمة البيمونتي يعيدنا لسنوات الجمر والرصاص ، بحيث على إثر نتائج فضيحة الكبرى لإتفاقية الشراكة بين السفارة المغربية بروما والبلديات الثمانية عشر بالكانافيزي ، التي حاول فيها مسؤولي التمثليات الدبلوماسية بكل من روما وتورينو تمرير مغالطات وأكاذيب لرئيس الدبلوماسية الملك محمد السادس ولوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة بأن رؤساء هذه المجالس المحلية إعترفوا بالحكم الذاتي بالصحراء المغربية ,,
والحقيقة أنها العكس تماما ، وهذا ما قام بتوضيحه الإعلاميين المناضلين المعروفين الذين لا يخافون في قول الحق لومة لائم سواء أكان المعني بالأمر السفير أو القنصل العام أو المستشارالأمني في عدد من المقالات والناشطين الجمعويين بكل من تورينو وابريشيا ,,
الغريب ، أن هذا المسؤول الدبلوماسي الجديد بتورينو الذي يبدو أنه تربي على فكر وثقافة ما يعرف بحقبة سنوات الجمر والرصاص التي كان يقودها وزير الداخلية السابق للملك الحسن الثاني إدريس البصري ، عمد في سابقة أولى من نوعها من تاريخ القناصلة العامين بالخارج لإرسال بيان إعلامي لكل الجمعيات المغربية المسجلة بالقنصلية العامة لتحريضها لتوقيعه ضد هؤلاء الصحفيين الذين كشفواالمستور وفضحوا الريع الإقتصادي والبنزس في إتفاقية الشراكة الموقعة بين سفارة المملكة بروما ورؤساء البلديات الثمانية عشر بالكانافيزي ,,,
البيان الإعلامي المليء بمصطلحات الوعد والوعيد ولغة التهديد وتهمة بالخيانة لمجرد أنهم كشفوا أكاذيب هؤلاء الدبلوماسيين والمغالطات التي حاولوا تمريرها عن طريق ما يقارب عشرين موقع إلكتروني وعلى رأسهم هسبريس المعروف بقربه بدوائر القرار للمملكة ,,
أنسي رئيس المصلحة القنصلية الجديد بتورينو ما حدث للقنصل العام ببولونيا السيد محمد كامل الذي أعفي من مهامه ؟؟ ولم يمر على تعيينه سنة واحدة بسبب مقالات هؤلاء الصحفيين المعلومين الذين لم يتركوا حجرا أسودا وإلا أسقطوا بحرفية ومهنية عالية !! وكانت نهايته أنه يشتغل الآن بمطار محمد الخامس الدولي لإرسال الحقائب الدبلوماسية للخارج ,,,
الغريب أن الملك محمد السادس رئيس الدولة يطالب في كل خطاباته بتوحيد الصفوف داخل المغرب وخارجه في الترافع عن القضية الوطنية بدول المهجر والإقامة ، وفتح قنوات الحوار بين ممثلي المملكة بالخارج والمهاجرين المغاربة ، لكن السيد عبد الملك اشركي منذ تعيينه على رأس قنصلية تورينو يقوم بعكس التوجيهات الملكية السامية ، ويمارس عن وعي وسبق وإصرار سياسة فرق تسود بين الفعاليات الجمعوية بجهة البيمونتي ,,,
ألا يدري هذا القنصل العام الجديد بتورينو أنه يهدد إعلاميين يحملون الجنسية الإيطالية ؟؟ وبإمكانهم تقديم شكوى رسمية للسلطات القضائية والأمنية الإيطالية المختصة ؟؟
لأنه في الجمهورية الإيطالية هناك قانون الصحافة وحرية الرأي والتعبير يكفله الدستور الإيطالي في فصول عدة ، لكن يبدو عبد الملك اشركي الذي تربي في حضن الدكتاتور والإبن المدلل للسفير السابق بروما حسن أبو أيوب ، الذي حاول بكل الطرق الأمنية والإستخباراتية والقضائية الإطاحة برأس الصحفي المعروف بمدينة ابريشية ، لكن الحرفية والمهنية العالية لأجهزة الأمن والإستخبارات بجهة لمبارديا أسقطت مخطط التصفية ,,,
عشر سنوات من النضال الطويل دون كلل أو ملل ضد حسن أبو أيوب وأزلامه بالسفارة المغربية بروما والقنصليات المغربية الموجودة فوق التراب الإيطالي ..
والأكيد , أن معركة الفساد والمفسدين ستسمر ضد رجالاته الذين لا زالوا موجودين بمختلف التمثيليات الدبلوماسية المغربية بالديار الإيطالية سواء أكانوا عاملين بالسفارة أو بالقنصليات..
ونتيجة للضعط الإعلامي الذي مارسه هؤلاء الإعلاميين في العديد من المقالات والناشطين الجمعويين في حلقات مباشرة على موقع التواصل الإجتماعي (الفيسبوك) أنكر السيد عبد المالك اشركي في تواصل هاتفي عن طريق الواتساب أنه أرسل البيان الإعلامي الذي سيكون بلا شك موضوع بحث من طرف أجهزة الأمن الإيطالية المختصة ,,,
لهذا يطرح السؤال التالي ، من كان وراء تسريب هذا البيان الإعلامي للجمعيات من داخل القنصلية العامة بتورينو؟؟ هل هناك يد للمستشار الأمني بالمصلحة القنصلية المدعو العلمي ؟؟ أم لا ؟؟ وهل بتحريض من المستشار الأمني بدرجة مراقب عام الموظف بالسفارة المغربية بروما ؟؟ أم لا ؟؟
لاسيما أن البيان الإعلامي وصل لأحد الأئمة بتورينو عن طريق إحدى المترجمات المتورطة في تزوير عدد من الوثائق الإدارية طوال السنوات الماضية !!
الخلاصة ، نتيجة لهذه الإنتهاكات الخطيرة لمبادئ حقوق الإنسان ولحقوق المواطنة التي قام بها ولازال القنصل العام الجديد بتورينو فعاليات جمعوية وإعلامية وحقوقية بتعاون مع ناشطين حقوقيين إيطاليين ستعمل على تنظيم قفات إحتجاجية في الأسابيع المقبلة تحت شعار( إرحل …إرحل …إرحل ) ضد عبد المالك اشركي لأنه يمثل الوجه الخفي لسلوكيات سنوات الجمر والرصاص ,,,

يتبع..

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشباب والرياضة
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.