هل تخلى الملك محمد السادس رئيس الدولة المغربية على أفراد الجالية المغربية بالخارج في محنة مغاربة العالم مع ظاهرة إنتشار كورونا فيروس بدول المهجر والإقامة ؟؟

0 73
Advertisement

فرحان إدريس….

لا أحد كان يتصور أن تتخلى الدولة المغربية بمختلف مؤسساتها السيادية منها والسياسية على مغاربة العالم في محنتهم مع إنتشار كورونا فيروس بدول المهجر والإقامة ,,
لدرجة تغلق في وجوههم الحدود الجوية والبحرية والبرية خوفا من نقلهم عدوى هذا الوباء الخطير داخل أرض الوطن ,,
ولم يرد إستقبال حتى أولئك المواطنين المغاربة الذين حصلوا على تأشيرة فيزا شينغن لزيارة أقاربهم ببعض الدول الأوروبية ، وبقوا محاصرين لأيام وأسابيع في المطارات الأوروبية ..
على سبيل المثال بعض دول الإتحاد الأوروبي كفرنسا وإيطاليا لم ينسوا مواطنيهم وعملوا ما في وسعهم لجلبهم سواء بالطائرات أو بالسفن المخصصة لنقل المسافرين ,,
الدولة المغربية بمختلف مؤسساتها تنكرت لأفراد الجالية المغربية بالخارج رغم ما قدمته هذه الفئة الإجتاماعية من تضحيات كبيرة على مر عقود من الزمن , لاسيما على المستوى الإقتصادي والبنكي إذا تصل التحويلات المالية السنوية لمغاربة العالم ما يقارب 68 مليار درهم ، وبقيت تعتبر من أهم مصادر العملة الصعبة للخزينة العامة للمملكة ,,
في محنة مغاربة العالم مع إنتشار كورونا فيروس ببعض الدول الأوروبية الحكومة وجدوا أنفسهم لوحدهم ، لا حنين ولا رحيم إلا حكومات دول المهجر والإقامة التي فعلا عاملتهم مثل مواطنيها الأوروبيين ولم تفرق بينهم رغم وجود حركات يمينية متطرفة في الحكم ,,
لكن ما أدمى قلوب مغاربة العالم ليس موقف الحكومة المغربية ولا جمود الوزارات والمؤسسات العمومية المهتمة بقضايا الجالية ؟؟ ، بل صمت المؤسسة الملكية بقيادة الملك محمد السادس الذي طالما كرر في خطاباته العديدة العبارات التالية مخاطبا الجالية : ( كل ما تعيشونه يهمني ، ما يصيبكم يمسني ..ما يسركم يسعدني ..وما يشغلكم أضعه دائما في مقدمة إنشغالاتي .. )
أين هذا الإهتمام يا جلالة الملك محمد السادس ؟؟ وحكومتك والأجهزة الأمنية المرتبطة بالقصر الملكي أغلقت الحدود كلها لمنع عودة مغاربة الخارج ؟؟ لماذا لم تتحرك النيابة العامة لمتابعة أولئك المغاربة الذين بثوا أشرطة فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة ؟؟ يطالبون فيها مؤسسات الدولة المغربية السياسية منها والسيادية بأن يمنعوا بكل الطرق المتاحة دخول مغاربة المهجر أرض الوطن ؟؟ ألا يعد هذا السلوك تحريضا مباشرا ضد مواطني المهجر يعاقب عليه قانون مدونة الصحافة والنشر ؟؟ ولماذا لم تتحرك الفرق المحلية والجهوية للفرقة الوطنية لفتح تحقيق مع هؤلاء المحرضين ؟؟ أليس من حق مغاربة المهجر العودة لوطنهم الأصلي إذا أرادوا الموت لا قدر الله بين أحضان أفراد أسرهم وعائلاتهم ؟؟
فعلا , شكل الخطاب الملكي لسنة 2005 أملا كبيرا لمغاربة العالم بأن يكون له ممثلين مباشرين بالمملكة عن طريق إحداث مجلس الجالية المغربية بالخارج ، لكن هذه الآلية الإنتخابية الديموقراطية لم يتم تفعيلها بسبب سيطرة رموز تيار اليسار الراديكالي على تشكلية هذه المؤسسة ، وإعتماد ( سياسة باك صاحبي وصاني عليك ) في التعيينات ..
لاشك , أن إحدى المؤسسات السيادية المعروفة المكلفة بالأمن الروحي لمغاربة العالم لعبت دورا محوريا في تشكيلة المجلس , الذي أصبح بعد دستور 2011 مؤسسة دستورية إستشارية في قضايا الهجرة والمهاجرين ,,
مع الأسف ، الفصول الدستورية 17 ، 18 ،19 و 163 التي خصصت ليحصل أخيرا مغاربة العالم على حقوق المواطنة الكاملة ، حق الترشيح والتصويت ، وحق التمثيل في مختلف المؤسسات الدستورية المتعددة بقيت حبر على ورق بعد مرور من تسع سنوات من المصادقة على الدستورالجديد ..
لاشك أن المؤسسات السيادية الأمنية منها والإستخباراتية كان لها دور أساسي في تعطيل فصول حق المواطنة الكاملة لمغاربة المهجر ، والملك محمد السادس رئيس الدولة المغربية الذي يعتبر المخاطب الأول والضامن لحقوق الجالية بقي سجينا لهذه الرؤية الأمنية والتقاريرالكاذبة والمغرضة ..
المؤسسة الملكية التي وافقت منذ بداية العهد الملكي الجديد على تولي بيروقراطيين وسياسيين رأس الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج , لا يتوفرون على الخبرة الكافية في قضايا الهجرة والمهاجرين ، وكان المعيار الوحيد المعتمد هو إتقانهم لسياسة السمع والطاعة العمياء ، والإنحناء وتقبيل الأيادي لأفراد من المحيط الملكي ..
وكان آخر هم يشغلهم هو خدمة مصالح أفراد الجالية المغربية بالخارج والدفاع عن حقوقهم بدول المهجر والإقامة ، ولعل الفضائح المالية والإدارية والدبلوماسية المتكررة على مدار السنوات الماضية التي تورط فيها معظم مسؤولي الوزارات والمؤسسات العمومية المهتمة بقضايا مغاربة العالم خير دليل على هذا الفشل الذريع ,,,
السؤال المطروح ، كيف لم يتحرك الملك محمد السادس وهو يرى مشاهد يومية مؤلمة لمغاربة محاصرين بدول أوروبية يناشدونه بالتدخل الفوري لإعادتهم لأرض الوطن ؟؟
ألا يتابع مواقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك واليوتوب والواتساب وما يحدث لمواطنيه خارج الحدود المغربية ؟؟ لماذا ررؤساء حكومات أوروبية مختلفة نظموا رحلات جوية لإعادة مواطنيها المحاصرين بالمملكة المغربية ، بينما الحكومة المغربية غضت أعينها عن معاناة مواطنين ومهاجرين مغاربة ذنبهم الوحيد أنهم يحملون جواز السفر المغربي ؟؟
هل رفعت المؤسسات الأمنية والإستخباراتية المعروفة بمتابعتها اللصيقة لما يحدث على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة ؟؟ نطرا لتوفرها على أحدث الأنظمة التجسس في العالم تقارير للملك محمد السادس ما يحدث لمواطنين مغاربة الموجودين بدول أوروبية إنتشرت فيها كورونا فيروس ؟؟
وما هي الجهة الأمنية التي أقنعت الملك محمد السادس بترك مغاربة المهجر يواجهون مصيرهم المحتوم مع توسع إنتشار كورونا فيروس بدول أوروبية كإيطاليا وفرنسا وإسبانيا ؟؟
الأكيد ، أن أزمة كورونا فيروس ستنتهي في يوم من الأيام , ولكن مغاربة المهجر لم ينسوا كيف تخلى عنهم الملك محمد السادس في أول محنة إنسانية حقيقية مميتة يواجهونها بدول المهجر والإقامة !!

يتبع..

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشباب والرياضة
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 + 3 =