هل تفوه ناصر وريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بإسم الملك الراحل الحسن الثاني عوض جلالة الملك محمد السادس في نشاط رسمي مع وزير الخارجية للمملكة السعودية زلة لسان أم خطأ لا يغتفر ؟؟

0 108
Advertisement

فرحان إدريس…

طالما قدم ناصر بوريطة وزيرالشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة بالمقيمين بالخارج على أنه صاحب الملفات الكبرى للمملكة ، وأنه لا يفوت لا صغيرة ولا كبيرة في المفاوضات الدولية سواء المتعلقة بالعلاقات الثنائية للمغرب مع مختلف دول العالم أو في المحادثات الثنائية التي إنطلقت منذ سنوات مع جبهة البوليساريو الإنفصالية ..
لكن خلال الإستقبال الرسمي لوزير الشؤون الخارجية السعودي تفوه السيد الوزير بوريطة بإسم الملك الراحل الحسن الثاني عوض إسم جلالة الملك الحالي محمد السادس أثناء ح إستعراضه للعلاقات التاريخية والمتميزة بين المملكة المغربية ونظيرتها السعودية ..
هل يعتبر هذا السلوك زلة لسان أو خطأ لا يغتفر له ؟؟ وأنه قريبا سيتم الإطاحة برأسه من على رأس وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج التي منذ أن تولاها وهي تعرف عملية تطهير واسعة لكل الكفاءات الخبرات الدولية في الجبلوماسية الموجودة في الوزارة ..
الجميع يعرف كيف منع على موظفي والأعوان المحليين التعليق على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة ؟؟ وكيف أصبح السفراء والقناصلة لا يمكلون القرار الذاتي في العديد من الملفات إلا بالرجوع للإدارة المركزية ؟؟
لدرجة , أنه شبه بإدريس البصري في تعامله مع الموظفين والأعوان المحليين ، ولا ننسى إعفاءه الصادم والمفاجئ للسيدة شفيقة الهبطي من على رأس مديرية التواصل ومديرة الديبلوماسية العامة والفاعلين غير الحكوميين وهي مريضة وطريحة الفراش دون مراعاة لظروفها الإنسانية ..
إقالة أحدثت صدمة بين الصحفيين والمهتمين بالشأن الإعلامي المغربي المكلف بمتابعة الشأن الدبلوماسي ..
السيد ناصر بوريطة الإبن المدلل للمستشار الملكي الطيب الفاسي الفهري , الماسك الفعلي بخيوط السياسة الخارجية للمملكة من وراء الكواليس , منذ تعيينه سنة 2016 والمغرب لم يحقق أي إنجازات دبلوماسية سواء على الصعيد الإفريقي أو الدولي ،والكل يعرف كيف فشل المغرب في الحصول على العضوية الكاملة في المنظمة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا المعروفة بسيداو ؟؟
في عهده تعيينات السفراء والقناصلة أصبحت خاضعا بالدرجة لولاء هؤلاء للمديرية العامة للدراسات والمستندات المعروفة بلادجيد ، وخير دليل حي هو رفض المملكة الهولاندية قبول ترشيح السفير محمد البصري المدير الحالي لمدرية الشؤون القنصلية والإجتماعية كممثل للمغرب بلاهاي ..
السبب الخفي لهذا الرفض هو علاقته الخفية مع لادجيد التي جعلته يعين سفيرا متجاوزا موظفين سامين وقناصلة آخرين سبقوه بالعمل بسنوات في وزارة الخارجية ، لأنه هؤلاء لا يتوفرون على ولاءات سياسية أو سيادية أو ظهر كبير يستندون عليه في الديوان الملكي ، والأمثلة عديدة لا حصر لها يعرفها كل العاملين بوزارة الشؤون الخارجية ..
قضية وحدتنا الترابية نفسها لم تشهد أي تغير في الإستراتيجية سواء في القارة الإفريقية أو بدول الإتحاد الأوروبي التي شهدت في السنوات الأخيرة إنتكاسات خطيرة , وتتخلص في نجاح الإنفصاليين بإقناع المنظمات الدولية بملف حقوق الإنسان وتحويله إلى محور رئيسي لإضعاف المغرب ، وتفوق جبهة البوليساريو المزعومة دمية جنرالات الجزائر بدعم النظام الحاكم في هذا البد المجاور في إنشاء لوبي قوي وسط البرلمان الأوروبي حقق منعطفا عندما نجح في إقناع هذه المؤسسة الأوروبية الديموقراطية بإلغاء إتفاقية الصيد البحري بين المغرب ودول الإتحاد الأوروبي وربط تجديدها بإستثناء مياه الصحراء المغربية من بنود الإتفاقية الجديدة ثم طرح إتفاقية الزراعة على أنظار القضاء الأوروبي ..
ولا نتحدث عن المقاربة الكارثية للوزير بوريطة في أزمة كورونا وتفجر أزمة العالقين داخل المغرب وخارجه ، وقرار رفض دفن جثامين الجالية المغربية بالخارج بأرض الوطن بحجة الخوف من تفشي هذا الوباء ، والتخلي عن ما يقارب 32.000 نسمة من المواطنين المغاربة مشردين في العديد من دول العالم ..
لكن أكثر المشاهد الإنسانية التي أبكت المغاربة في كل بقاع العالم هو أولئك النساء والرجال المتخلى عنهم في المدينتين المحتلتين سبتة وامليلة التي تبعد بضع كيلومترات عن الحدود المغربية البرية ، وأغلبهم يتجاوزن العقد الستين سنة وهم يناشدون جلالة الملك محمد السادس على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة بالتدخل العاجل لإعطاء أوامره السامية بترحيلهم لأٍض الوطن للإجتماع بأفرأد أسرهم وعائلتهم ..
الغريب ، أن المواقع والإلكترونية والجرائد الوطنية المقربة من السلطة لم تتطرق للخطأ الفادح التي إرتكبه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أمام وزير الخارجية السعودي بن فرحان حين أحي الملك الراحل الحسن الثاني عوض ذكر إسم جلالة الملك محمد السادس وهو يستعرض العلاقات التاريخية والمتميزة بين المملكة المغربية ومملكة آل سعود ..
ولقد أثار هذا الخطأ ضجة كبيرة على مواقع التواصل داخل المغرب وخارجه , و الغير المبرر من وزير الشؤون الخارجية الذي لا يمكن أن يرتكب زلة لسان من هذا النوع , لأنه من الأخطاء الغير المسموح بها لوزير يمثل المملكة المغربية ، لدرجة أنه أصبح سخرية بين نشطاء مغاربة العالم على الفيسبوك تحت شعار ” نموذج وزير من حكومة الكفاءات المغربية ” ..
للتذكير أنه مثل هذا الخطأ قد أثيرت حوله ضحية إعلامية كبيرة بالعديد من المواقع الإلكترونية والجرائد الوطنية كان ضحيتها كما هو معلوم وزير الثقافة والشباب ةالرياضة ، الناطق الرسمي بإسم الحكومة المكلف بقطاع الإتصال لحسن عبيابة ، الذي حارب بكل قون لوبيات الفساد المالي والإداري بقطاع الإعلام والشباب الرياضة , ووقف شامخا وصامدا أمام لوبي نهب المال العام وسرقته بشكل قانوني ، ورفض المطالب العديدة لزعيم هذا الأخطبوط الفاسد المتمثل في وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات ..
والمعلوم ، أن عبيابة الوزير المناضل النزيه كان يمثل المملكة في مدينة شنقيط الموريتانية في حفل إفتتاح النسخة التاسعة من مهرجان المدن القديمة وألقى الكلمة بإسم المغرب ، ضيق شرف المهرجان ، وحين بدأ كلمته وجه التحية للرئيس الموريتاني الذي كان حاضرا لكنه دعاه بمحمد ولد الشيخ العزوزي بدلا من الغزواني ..
فقامت عليه القيامة الإعلامية على جميع الأصعدة والمستويات مما أدى به في النهاية بإعفاءه بمرسوم ملكي ، لأنه ببساطة رفض تحقيق لوبيات الفساد الموجودين في كل قطاعي الثقافة والشباب والرياضة والإتصال ، على عكس ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج الذي يعتبر أحد الوجوه الشابة اللفساد بوزارة الشؤون الخارجية على مدار 25 سنة ..
لأنه وصل لمنصب الوزير بحكم علاقاته الشخصية وقربه العائلي من المستشار الملكي الطيب الفاسي الفهري ومصاهرته له ..

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي
……………………إلى إدارة السي ياسين المنصوري
……………………. رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
…………………….وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية المغربية
……………………..وزارة الجالية و الهجرة
……………………..وزارة النقل و التجهيز ..
……………………..المجلس العلمي الأعلى بالرباط
………………………وزارة المالية
…………………….مجلس الجالية
……………………..مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
……………………..السفارات المغربية بالخارج
……………………..القنصليات المغربية بالخارج ..

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 18 = 19