Advertisement

24 ساعة

وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج تفتح باب الترشيح لشغل منصب قنصل عام للمملكة بكل من الديار الفرنسية والإيطالية والإسبانية !! وإنتهاء مهام القناصلة العامين بكل من بولونيا ونابولي وباليرمو وميلانو وروما !!

Advertisement

فرحان إدريس…

منذ أيام أرسلت مديرية الموارد البشرية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج التي يرأسها السيد هشان غازري وثيقة تطلب فيها من الموظفين العالملين بالإدارة المركزية أو بالبعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية تقديم ترشيحاتهم لشغل منصب قنصل عام للمملكة بالخارج ,,,
وان العديد من القناصلة العامين الذين تم تعيينهم بعد الغضبة الملكية المشهورة سنة 2015 في كل الديار الفرنسية والإسبانية والإيطالية سيغادرون مناصبهم إما للعودة للإدارة المركزية بالرباط أو لوصولهم لسن التقاعد أو ينتظرون ترقيتهم لدرجة سفير للمملكة بالخارج ,,,


ومن ضمن هؤلاء رؤساء المراكز القنصلية بالديار الإيطالية في كل من بولونيا وباليرمو ونابولي وميلانو وروما ، وهكذا السيد محمد خليل سيحال على التقاعد لبلوغع السن القانوني ,,
أما فاطمة البارودي ورشيد داي داي فخاضوا أول تجربة لهما كقنصل عام للمغرب بالخارج ، لهذا لا يعرف لحد الآن هل سيلتحقون بمصالح ومديريات الإدارة المركزية أم لا ؟؟
وبالخصوص رئيسة المركز القنصلي بباليرمو التي سبق لها أن تم إعفاءها من كقنصلة عامة بميلانو بعد فضيحة الإختلاس المالي التي إرتكبها المحاسب عزيز الساهل ,,
أما السيد رشيد داي داي رئيس المصلحة القنصلية بنابولي التي أفتتحت مؤخرا لم يكمل بعد أربع السنوات القانونية ، لهذا لا تعرف لحد الآن الدوافع والأسباب الخفية التي دعت الوزارة الوصية لإنهاء مهامه قبل الأوان ,,,
أما القنصل العام بروما السيد محمد الشريكي فلديه خبرة طويلة في العمل القنصلي بالخارج ، ولم يثبت في حقه طوال الأربع السنوات الماضية أي فساد مالي وإداري ، ولم يتورط في قضايا رشوة أوشابه ذلك …
صحيح أنه كان يمارس سياسة فرق تسود بين الفعاليات الجمعوية التابعة لنفوذ قنصلية روما ، ويفضل التعامل مع فعاليات نسائية معينة دون الآخرين ، لكنه يعرف عليه أنه من المقربين من الوزير ناصر بوريطة …
ويبقى بوزكري الريحاني القنصل العام بميلانو الذي قام يعمل جبار حين كان على رأس القنصلية العام ببولونيا ، وجميع الفعاليات الجمعوية بالمنطقة تعتبره من الأفضل القناصلة الذين ترجموا التوجيهات الملكية فيما كيفية التعامل مع قضايا الجالية المغربية بالخارج ,,,
لكن عندما تولى المهام بالمركز القنصلي بجهة لومبارديا واجه صعوبات عديدة سواء بسبب مسؤولين كبار بالإدارة المركزية لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج كانوا لا يرغبون أن ينجح في مهمته الجديدة بأي ثمن ,,
هذه الجهات بدأت بترويج أخبارعديدة من الحين للآخر بأن هناك شبكة فساد مالي وإداري يترأسها أحد الأعوان المحليين المنحدرين من مدينة الفقية بنصالح ،بحكم أن جهة لومبادريا يقطنها أكثر من 60.000 نسمة من المهاجرين مغاربة الذين أصولهم من المدن التالية ،الفقية بنصالح ،بني ملال اخريبكة ,,
وبطبيعة الحال ، حملة التشهيرضد بوزكري الريحاني بين أوساط أفراد الجالية المغربية المقيمة بدائرة نفوذ القنصلية العامة بميلانو، تزعمها كما يبدو موظفين تابعين لإحدى المؤسسات السيادية المعروفة الذين يتقنون سياسة فرق تسود بين المهاجرين المغاربة بالخارج ,,,
هناك ملاحظات عديدة على أداء القنصل العام بميلانو من طرف فعاليات جمعوية معروفة بمدن وبلديات جهة لومبارديا التي تآخذه منذ تعيينه على رأس القنصلية العامة بميلانو أنه دأب للذهاب لأنشطة لجمعيات معينة دون غيرها ، ظهر هذا السلوك بالملموس في سماب إكسبو 2019 و في اللقاء التواصلي بمدينة إبريشيا يوم 26 أكتوبر 2019 ، والآن في النشاط المقبل بإحدى بلديات ميلانو سان جوليانو ميلانيزي ( San Gihliano Milanese ) تحت عنوان * قضية نقل جثامين المهاجرين المغاربة للمغرب
بلغة واضحة ، منذ أكثر من سنة بدأ بنهج نفس سياسية الموظفين المعلومين في التعامل مع الفعاليات الجمعوية المختلفة ، يعني يستخدم أشخاص بعينهم لتحقيق الأهداف ليس لمصلحة الوطن والمصالح العليا للمملكة ،بل لتحقيق الهدف المنشود طوال أكثر من ثلاثة عقود من العمل الدبلوماسي الترقية لمنصب سفير المملكة المغربية بالخارج ,,,
الملاحظة الأساسية في الحركة الجديدة للقناصلة العامين ، هو أن هناك رؤساء مراكز قنصلية عامين لم يكملوا بعد مدتهم القانونية ورغم ذلك أعلن طبقا لوثيقة مديرية الموارد البشرية عن إنهاء مهامهم ، وآخرين أكملوا أربع سنوات على رأس مصلحتهم القنصلية ولكن سيبقون في مناصبهم رغم أدائهم الضعيف ، ومن هؤلاء على الخصوص القنصلة العامة للمملكة ببالما دي مايوركا الموجودة بالديار الإسبانية نزهة الطهار ,,,

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشباب والرياضة
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ 71 = 76